Read فانيليا by الطاهر شرقاوي Online

فانيليا

جمال الغيطانى يكتب عن رواية فانيلياومع توالي السرد نجد أنفسنا في مواجهة لغة جديدة، إيقاعها مختلف، رغم بساطتها الظاهرة إلا أن الشاعرية الكامنة وراءها تمنحها عمقا، كأن المؤلف يري العالم بعيني طفلبعد أن انتهيت من قراءة رواية (فانيليا) للأديب الطاهر شرقاوي، قلت لنفسي، تلك هي الكتابة الجديدة بحق، منذ فترة ليست بالقصيرة استشعر ميلاد ظاهرة أدبية جديدة، ليس الأمر مرتبطا بجيل جديد،جمال الغيطانى يكتب عن رواية فانيلياومع توالي السرد نجد أنفسنا في مواجهة لغة جديدة، إيقاعها مختلف، رغم بساطتها الظاهرة إلا أن الشاعرية الكامنة وراءها تمنحها عمقا، كأن المؤلف يري العالم بعيني طفلبعد أن انتهيت من قراءة رواية (فانيليا) للأديب الطاهر شرقاوي، قلت لنفسي، تلك هي الكتابة الجديدة بحق، منذ فترة ليست بالقصيرة استشعر ميلاد ظاهرة أدبية جديدة، ليس الأمر مرتبطا بجيل جديد، فالحياة الأدبية لا تمضي بمنطق الدفعات الدراسية، لكن تتعاقب فيها الظواهر الأدبية والتي تتبلور وفقا لشروط وظروف متداخلة، معقدة، منها التاريخي والاجتماعي والثقافي.ما الجديد في رواية الطاهر شرقاوي؟في رواية 'كيرياليسون' هاني عبدالمريد، في رواية 'غرفة الرعاية المركزة' لعزالدين شكري؟ وروايات أخري سأتوقف أمام بعضها في الأسابيع القادمة محاولا رصد الظاهرة كقارئ، رواية 'فانيليا' للطاهر شرقاوي، كتابة جديدة في الفن الروائي لأنها تمسك بالقارئ منذ اللحظة الأولي، تجعله يتتبع فصوله بلهفة، رغم خلوها تماما من الشخصيات، من المعمار التقليدي، خلو حتي من الأسماء، تتبادل الفصول حول ولد وبنت، الشخصية الطاغية أكثر هي البنت، بل إننا نراها في الفصول المكرسة للولد من خلال نظرته وعيونه، أول ما نقرأه رؤية الولد لقدميها:'ومثل قدم طفل، هذا أول خاطر مر في ذهن الولد، وهو يتأمل القدمين الممدودتين في الهواء، كانت البنت تريه الشراب الذي اشترته حديثا، عندما لفتت نظره القدم الصغيرة، وفكر أن قدمها أيضا تصلح للفرجة، وأنه لو وضعها في راحة يده، بالكاد ستملؤها'.تلك بداية الرواية، بداية غير تقليدية، ومع توالي السرد نجد أنفسنا في مواجهة لغة جديدة، إيقاعها مختلف، رغم بساطتها الظاهرة إلا أن الشاعرية الكامنة وراءها تمنحها عمقا، كأن المؤلف يري العالم بعيني طفل، ذكرني السرد بلوحات الفنان الفرنسي العبقري ماتيس، الذي كانت ألوانه تفيض ببراءة وطزاجة الحياة.الفصل الثاني المكرس للبنت يبدأ هكذا:'إنها البنت النحيفة، ذات الملامح الهادئة، المحبة في معظم الأوقات لارتداء بنطلونات الجينز، والتي ما إن تظهر في الشارع حتي تلاحقها في صمت عيون الباعة وعساكر المرور، يتابعونها وهي تحمل صندلها في يدها، وتمشي حافية علي الرصيف. حتي تختفي في الزحام..'.كما كان يقال دائما.. بيت القصيد، في كل قصيدة بيت هو اللب، من الطبيعي أن تنظر العيون إلي فتاة تمشي في الطريق، لكن المفاجأة هنا أنها تمشي حافية، هذا هو المفاجئ، وربما يكمن هنا أحد أسرار الرواية، فبرغم النّفّس الهادئ وعدم وجود أحداث أو شخصيات إلا أننا نتطلع، ونستمر حتي السطر الأخير.البنت قررت أن تموت في الثامنة والأربعين.. لماذا؟ ما من سبب واضح، أعجبتها فكرة الموت في هذه السن، البنت يعيش معها ديناصور أخضر أطلقت عليه اسم أبريل، من قبل كانت تعيش مع الخرتيت. لا نعرف.. هل هي كائنات متخيلة أم حقيقية؟ هنا يتداخل الواقع مع الحلم.'طول حياتها والبنت تحتفظ بأشياء مختلفة، وأحيانا غريبة، حتي امتلأت أدراج دولابها ومكتبها في بيت العائلة بالزلط الملون، والعملات القديمة، وقرون الخروب الجافة، وأسنانها اللبنية وأزرار مختلفة الأحجام، وحقوق البخور، ومكاحل خشبية، وكيس قماشي ممتلئ بشعرها المتساقط، وفرش أسنان، وزجاجات فارغة، وأقلام رصاص، كانت هذه الممتلكات تتناقص مع مرور الأيام نتيجة استيلاء أخيها علي بعضها، أو قيام أمها علي فترات متباعدة برمي كل تلك الأشياء في القمامة..'الجزء الثاني من الرواية يتكون من ثلاثة ملاحق تبدو في الظاهر منفصلة، لكنها متصلة جدا بالرواية وعالمها الرهيف، ولغتها الحساسة. لست مبالغا أبدا عندما أقول إنها كتابة جديدة، أمر أخير تتميز به تلك الرواية البديعة، إنها تخلو من طلبات التوسل الخاصة بالترجمة والتي بدأت تطل من نصوص عديدة، فلا نجد فيها مبالغة في وصف اليهود أو مشاكل الأقباط أو السخرية من الملتحين، وبالطبع التعاطف مع الشواذ!­ فانيليا­ الطاهر شرقاوي­دار شرقيات...

Title : فانيليا
Author :
Rating :
ISBN : 9670729
Format Type : Other Book
Number of Pages : 81 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

فانيليا Reviews

  • Omar
    2019-01-23 19:59

    عالم الرواية دى فضل آسرنى فترة طويلة جدا....رواية بديعة

  • Islam
    2019-02-02 21:16

    الرواية القصيدة

  • Man0sh
    2019-02-17 22:55

    لم نكتشف مكامن جمال الحياة بعد .. رغم ألتصاقها بنا

  • Radwa
    2019-02-01 23:58

    الرواية من أول صفحة يظهر إختلافها عن أي رواية تانية. فالرواية دي تكوينها مش زي التكوين التقليدي للروايات اللي اتعودنا على قرائتها. كل فصل كأنه قصة مكتوبة لوحدها بأسلوب سردي ساحر بيجمع بين الواقع والفانتازيا فيما يبدو أقرب إلى الحكي والفضفضة ليوميات بيمر بيها بطلي الرواية، الولد والبنت.الولد الصامت المهووس بكل ما هو صغير وتظهر ساديته في رغبته بالاحتفاظ بقدم البنت الصغيرة كذلك، هذا الولد الذي استقر رأيه على تصنيف البنت أنها لا تستمتع بالحياة أو تعيشها هي بالأحري تصارعها، كما تستهويه وتثيره روح الشر التي بداخها. وهي تتشابه معه في أنه لا يستطيع أن يكتب إلا لو كان تحت ضغط نفسي شديد. يعشق رائحة الفانيليا وترتبط عنده بالبنت ليتذكر معها حكايا البنات السبع اللاتي أحبهن وكلهن احاوي اسمائهن على حرف السين. البنت هي فتاة عادية تعشق المشي حافية في الشوارع ولها رغبات استثنائية مثل رغبتها في الموت في سن الثامنة والأربعين. كما يبدو في هذه الرواية خيالها الخصب المتمثل في تخيلها لحيوانات وطيور مختلفة تشاركها الحياة وتحيا معها وأخرهم ديناصور أخضر يشاركها منزلها، وأحلامها التي تختلف عن باقي البنات فقد حلمت في أن تصبح زهرة وشجرة توت وذئب أسود. البنت حزينة في معظم الأوقات لكن يتبدى لنا في أحد الفصول مشهد سعادة حقيقية نادرة تمر بها عندما تتحدث عن مشط جدتها الخشبي والحالة الشعورية التي تمدها بها الشمس، القهوة والحمام الدافي، واخيراً عشقها لكنبتها الزرقاء ويوم الأحد.عدم وجود أسماء لأبطال الرواية أضافلها سحر زيادة وتركيز أكتر على حياتهم نفسها، والملاحق الأخيرة عن ثلاث شخصيات مميزة تنفع تكون أبطال روايات خاصة بهم مستقلة، هم السيدة ذات الفستان عاري الذراعين، رجل الجنازات كثير الحكايات وأخيراً سيدة الغسيل التي تحولت أصابعها إلى مشابك.رواية مميزة جداً وسحرية جداً، فعلاً بعد قرائتها حسيت بإختلاف كبير.

  • Noha El-Shami
    2019-02-13 22:14

    سرد أكثر منه عملا روائيا، تتداخله العامية ويفتقر إلى جميل العبارات والتشبيهاتقد يستفزك الكاتب في تركيزه المتفنن لوصف المراحل العمرية والشعورية المختلفة لواحدة من البنات دون أن تدري سببا واحدا يمنعه من التفنن والاسهاب في وصف نفس المراحل عند واحد من الأولاد إذا كنت من المحافظين هواه قراءة (الفضيلة) للمنفلوطي أنصحك بالبحث عن نكهه أخرى غير الفانيلياـــــــــــــــــــــكلمات جديدة أضيفت إلى قاموسي اللغوي: المازوخية

  • شيرو
    2019-02-19 00:04

    حبيته جداً

  • Yara Gamal el din
    2019-01-21 16:53

    غريبة و متحررة اوى

  • Mennatullah Gamal ʚïɞ
    2019-02-08 17:13

    كعادة الطاهر شرقاوي الكتاب أسلوبه جذاب وحلو