Read الأعمال الشعرية الكاملة by Mahmoud Darwish محمود درويش Online

الأعمال الشعرية الكاملة

عندما تهاجر أسراب السنونو مواطنها... تسمع في حفيف أجنحتها صوت موسيقى شعره... وعندما تقرأ محمود درويش... تسمع في سطوره... في معانيه أناشيد تلك الطيور المهاجرة... فتدرك أن تلك الطيور لم تكن تغني لتطرب... بل لتبوح بلوعة الحنين... ولتبكي مأساة الهجرة... ومحمود درويش لا ينظم شعراً... بل من معانيه تتناهي قصائد... فتتهادى الكلمات... تشد بعضها بعضاً... في تلقائية فطرية... ينغمس فيعندما تهاجر أسراب السنونو مواطنها... تسمع في حفيف أجنحتها صوت موسيقى شعره... وعندما تقرأ محمود درويش... تسمع في سطوره... في معانيه أناشيد تلك الطيور المهاجرة... فتدرك أن تلك الطيور لم تكن تغني لتطرب... بل لتبوح بلوعة الحنين... ولتبكي مأساة الهجرة... ومحمود درويش لا ينظم شعراً... بل من معانيه تتناهي قصائد... فتتهادى الكلمات... تشد بعضها بعضاً... في تلقائية فطرية... ينغمس فيها الإحساس... تتماهى فيه ومعه... وترحل بعيداً في عالم قصائده... وتحس بكل لوعات التشرد وما معنى أن يكون الإنسان بلا وطن... "وماذا جَنَيْنا يا أمّاه حتى نموت مرتين... هل تعلمين ما الذي يملأني بكاءً؟... هَبي مرضت ليلةً... وهَدَّ جِسْمِي الداء... هل يذكر المساء مهاجراً أتى هنا... ولم يعد إلى الوطن؟ هل يذكر المساء... مهاجراً مات بلا كفن..." هكذا تنساب معانيه... تتداخل في الذات، ومجلدات تذوب في كلماتها المأساة... حيناً... أنيناً ألماً وشوقاً... فكل كلمة أهة... وكل عبارة صرخة... وكل قصيدة مدائن حزن وطن ساكن في الوجدان... وشعره... وطنه ألفباءه... بدايته وطن مسلوب في وضح النهار... ونهايته تشرد وحنين... وأهل بلا أبناء... وأولاد بلا أوطان... وإنسان بلا عنوان......

Title : الأعمال الشعرية الكاملة
Author :
Rating :
ISBN : 6718801
Format Type : Other Book
Number of Pages : 675 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

الأعمال الشعرية الكاملة Reviews

  • Ahmed
    2019-01-12 18:42

    هو شاعري الأفضل ..درويش شاعر يعيش داخلك .. إذا تقربت من كتاباته سيفتح لك آفاقا جديدةإشكالية قراءة شعره هي الرمزية لذلك يجب أن تكون قارئاً ايجابياً .. لا تتوقع أن يصلك المعني دون عناء البحث و التنقيب عما يرمز إليه درويشو لكن حين تنجح في فك رموز شعر درويش .. ستدمنهلرجاء النقاش كتاب اسمه ( محمود درويش و الأرض المحتلة ) ساعد شعر محمود درويش كثيرا في غزوي

  • Cutii Blackyo
    2018-12-27 17:38

    لا أعرف الشخصَ الغريبَ ولا مآثرهُ رأيتُ جِنازةً فمشيت خلف النعش، مثل الآخرين مطأطئ الرأس احتراماً. لم أجد سبباً لأسأل: مَنْ هُو الشخصُ الغريبُ؟ وأين عاش، وكيف مات (فإن أسباب (الوفاة كثيرةٌ من بينها وجع الحياة

  • فائق منيف
    2018-12-28 21:34

    اقتباسات من الكتاب:محمود درويش: وأنت تسدد فاتورة الماء، فكّر بغيركَ [من يرضعون الغمامْ]..وأنت تعود إلى البيت، بيتكَ، فكّر بغيرك [لا تنس شعب الخيام] محمود درويش: أطلق النار على الهواء، وقال: على الرصاصة وحدها أن تعرف من هو عدوي. رد عليه الهواء برصاصة مماثلة محمود درويش: سنصير شعباً حين لا يتذكر الفرد الفلسطيني رايته سوى في ملعب الكرة الفسيح، وفي مسابقة الجمال، ويوم نكبته فقط محمود درويش: طريق العودة هي طريق المعرفة محمود درويش: المكان هو الرائحة، عندما أتذكر أرضاً..أشمّ دم الرائحة..وأحنُّ إلى نفسي النازحة محمود درويش: قال لي في الطريق إلى سجنهِ: عندما أتحرّرُ أعرفُ أن مديح الوطن كهجاء الوطن..مهنةٌ مثل باقي المهن محمود درويش: نعزّي أباً بابنه: "كرّم الله وجه الشهيد"، وبعد قليلٍ، نهنئه بوليدٍ جديدْ محمود درويش: قالت امرأةٌ للسحابة: غطّي حبيبي..فإن ثيابي مبلّلةٌ بدمه! محمود درويش: نخزّن أحزاننا في الجِرارْ، لئلا يراها الجنود فيحتفلوا بالحصارْ محمود درويش: عندما تختفي الطائرات تطير الحمامات، بيضاءَ، بيضاءَ..تغسلُ خدّ السماء بأجنحةٍ حرة، تستعيد البهاء وملكية الجو واللهو محمود درويش: يقيس الجنود المسافة بين الوجود وبين القَدَم بمنظار دبّابة..نقيس المسافة ما بين أجسادنا والقذيفة..بالحاسة السادسة

  • Merihan Al Fiqi
    2018-12-29 19:27

    سجِّل! أنا عربي ورقمُ بطاقتي خمسونَ ألفْ وأطفالي ثمانيةٌ وتاسعهُم.. سيأتي بعدَ صيفْ! فهلْ تغضبْ؟ سجِّلْ! أنا عربي !

  • Amel Muhammed
    2018-12-24 20:20

    واسمي، وإن أخطأتُ لَفْظَ اسميبخمسة أَحْرُفٍ أُفُقيّةِ التكوين لي:ميمُ/ المُتَيَّمُ والمُيتَّمُ والمتمِّمُ ما مضىحاءُ/ الحديقةُ والحبيبةُ، حيرتانِ وحسرتانميمُ/ المُغَامِرُ والمُعَدُّ المُسْتَعدُّ لموتهالموعود منفيّاً، مريضَ المُشْتَهَىواو/ الوداعُ، الوردةُ الوسطى،ولاءٌ للولادة أَينما وُجدَتْ، وَوَعْدُ الوالديندال/ الدليلُ، الدربُ، دمعةُدارةٍ دَرَسَتْ، ودوريّ يُدَلِّلُني ويُدْمينيوهذا الاسمُ لي…ولأصدقائي، أينما كانوا، وليجَسَدي المُؤَقَّتُ، حاضراً أم غائباً…مِتْرانِ من هذا التراب سيكفيان الآن…لي مِتْرٌ و75 سنتمتراً…والباقي لِزَهْرٍ فَوْضَويّ اللونِ،يشربني على مَهَلٍ، وليما كان لي: أَمسي، وما سيكون ليغَدِيَ البعيدُ، وعودة الروح الشريدِكأنَّ شيئاً لم يَكُنْوكأنَّ شيئاً لم يكن________ الشاعر الكبير هو من يجعلني صغيراً حين أكتب .. وكبيراً حين أقرأ!و أنت الشاعر الكبيريكفيه إبداعاً عملا كالجدارية

  • Matar Mohammad
    2018-12-25 00:18

    درويش برأيي هو أمير الشعراءلا المتنبيولا شوقيولا اي شاعر آخرهو كل الشعروكل اشعر هوتحتاجه لتشعر بالانسان , بالحب , بالكينونةتراكيبه خاصةوتشبيهاته لها فرادة من ألماسوايقاعه شيء تبحث عنه وتفاجأ بترانيمهدرويش هو بورخس ورامبو ودانتي وهوميروس ونيتشه وكامو وكانت وسعيدووووهو اختزال الفن في عظمته

  • Abeer Saleh
    2018-12-24 21:18

     شعرت بالخفة, والسعادة, والحب, كعادتي مع درويش, كنت أحتاج لقراءة ما يشبهه هذه الفترة, وكان أفضل صديق يربت على كتفي, يحتضنني, وينتشلني لفوق الغيم بضحكة صادقة من القلب, رغم كل السواد الذي يحيط بنا.الكتاب جميل جدًا, وحروف درويش ساحرة تسرقك من نفسك وواقعك, تمنيت ألا ينتهي الكتاب, قلم درويش يزلزلك, يطعنك, ويربت على وجعك, يدهش روحك, ويسابق بعضه ليتربع في ذاكرتك, كنت أقرأه على مهل لأنتشي بكل حرف, بكل فكرة, وكل كناية أو رمز, مخيلتي - مع ابتساماتي ودهشتي وفرحتي ودمعتي - شاركتني في أغلب النصوص, لذا سيبقى درويش مفضلًا عندي, لجمال مايكتب أولاً, ولأنه صديق ممتاز في تلك الأوقات التي تحتاج فيها من يكون معك ويسمع صمتك ثانيًا. المشكلة التي لا يمكن تجاوزها تتمثل في دار النشر, وعدم الاعتناء بالمحتوى وضبطه, هناك العديد والعديد من الأخطاء الإملائية والمطبعية المستفزة لكثرتها, مثل النقطة (.) التي تتحول  (ز) وحرف (ظ) الذي يتحول لعلامة (؟) أو العكس, الخلط بين همزة الوصل والقطع, و أخطاء المسافة بين كلمتين أو الكلمة الواحدة والتي تجعلك تتساءل عن المقصود منها, ثم تستوعب أنها ضمت لبعضها (أو افترقت عن بعضها) بفعل الناشر أو من وضع لتدقيق النص (في حال كان هناك مدقق), طبعًا سأتجاوز الأخطاء البسيطة والتي قد تكون واحدة أو اثنتين أو خمس أو أكثر, لكن هنا الأخطاء " على قفى مين يشيل ", أخطاء كثيرة تخرب متعتك بنص سحري كنصوص درويش العظيمة, ولا تليق بها أبدًا. غير التقديم الذي بدأ به سمير إبراهيم الكتاب بالتعريف عن درويش بشكل مختصر, والذي وجدته كما هو في الويكيبيديا, لا أعلم من اقتبس من من, وفي حال كان سمير هو من اقتبس من الويكي فملاحظة يجب ذكرها أنه كان باستطاعته تغيير المقدمة بأسلوبه, أو حتى تغيير ترتيب الفقرات أو تلخيصها بأسلوب يحترم القارئ, ويحترم المال الذي دفعه ليحظى بالكتاب, وإذا كان العكس (أتمنى ذلك) فكلامي هنا ليس له قيمة.أمر آخر, وهو سنة نشر الكتاب أو الأعمال, فهي غير واضحة, وعندما حاولت البحث عن دار النشر في قوقل لم أجد لها موقع أو صفحة رسمية, اللهم صفحة وجدتها باسمها في الفيس بوك (لا أعلم رسميتها) ولم أجد الكتاب ضمن منشوراتها ! لذا من يملك معلومات عنها يا أصدقاء, فلينقذني لطفًا :)نقطة أخرى أقل أهمية من كل ذلك تتمثل في ترتيب القصائد, لم توضح الطريقة المعتمدة لتصنيفها, هل هي بناء على الموضوع؟ سنة النشر؟ الديوان الذي جمعت به؟ أم حسب شهرتها وصيتها؟ كنت سأفضل لو وضح المعيار لذلك.رغم ذلك, "إني أحبك حد التعب" يادرويش, وسأحبك أنت وحرفك دائمًا والله, ياصديق اللحظات الصعبة ❤.

  • Al-zahraa'_ahmad
    2019-01-07 00:24

    أخبروا السلطان:أن البرق لا يُحْبسُ في عُودِ ذُرَهْ !للأغاني منطق الشمس .. و تاريخ الجداولو لها طبع الزلازل !!و الأغاني كجذور الشجرهْفإذا ماتت بأرضٍ ..أزهرت في كل أرضْ !*كانت الأغنية الزرقاء فكرهْ ..حاول السلطان أن يطمسهافغدت ميلاد جمرهْ!*كانت الأغنية الحمراء جمرهْ ..حاول السلطان أن يحبسهافإذا بالنار ثورهْ!_____ "قل لي كيف كنت تعيش حُلمك في مكان ما ..أقل لك من تكون "._____قلْ للحياةِ، كما يليق بشاعر متمرٌِسِ:سِيري ببطء كالإناث الواثقات بسحرهنَّوكيدهنَّ. لكلٌِ واحدةِ نداء ما خفيّهَيْتَ لَكْ/ ما أَجملَكْ!سيري ببطء، يا حياة، لكي أَراكبِكامل النقْصَان حولي. كم نسيتكِ فيخضمٌِكِ باحثا عنٌِي وعنكِ. وكلَّما أدركتسرٌا منك قلت بقسوة: ما أَجهلَكْ!قل للغياب: نَقَصْتَنيوأَنا حضرت... لأكملكْ !_____إن مشيت علي شارع لا ‏يؤدي إلى هاوية ‏قل لمن يجمعون القمامة: شكراً!‏إن رجعت إلي البيت، حياً، كما ترجع القافية ‏بلا خللٍ، قل لنفسك: شكراً!‏إن توقعت شيئاً وخانك حدسك، فاذهب غداًلتري أين كنت وقل للفراشة: شكراً!‏إن صرخت بكل قواك، ورد عليك الصدى ‏‏(من هناك؟) فقل للهوية: شكراً!‏إن نظرت إلي وردة دون أن توجعك ‏وفرحت بها، قل لقلبك: شكراً!‏إن نهضت صباحاً، ولم تجد الآخرين معكيفركون جفونك، قل للبصيرة: شكراً!‏إن تذكرت حرفاً من اسمك واسم بلادك ‏كن ولداً طيباً!‏ليقول لك الربُّ: شكراً ...‏_____و قالوا: اذبحوا و اذبحوا..ثم قالوا هي الحرب كر وفرثم فروا..وفرواوفروا..و تباهوا.. تباهوا..أوسعوهم هجاء وشتما، و أودوا بكل الوطن !_____أنا آت إلى ظل عينيك.. آت*من غبار الأكاذيب.. آتمن قشور الأساطير آت*أنت لي.. أنت حزني و أنت الفرحأنت جرحي و قوس قزحأنت قيدي و حريتيأنت طيني و أسطورتي*أنت لي .. أنت لي بجراحككل جرح حديقة !*أنت لي .. أنت لي .. بنواحككل صوت حقيقه*أنت شمسي التي تنطفيءأنت ليلي الذي يشتعلأنت موتي ،و أنت حياتي*و سآتي إلى ظل عينيك .. آت_____سجّل ..برأس الصفحة الاولىأنا لا اكره الناس ..ولا اسطو على احد ..ولكني... اذا ما جعت !آكل لحم مغتصبي !حذار .. حذار .. من جوعي ومن غضبي !_____بيروت شكل الشكلهندسة الخراب...الأربعاء .السبت .بائعة الخواتمحاجز التفتيش. صيّاد. غنائملغة و فوضى. ليلة الإثنين .قد صعدوا السلالمو تناولوا أرزاقهم. من ليس منّافهو من عرب و عاربة .سوالميوم الثلاثاء. الخميس. الأربعاء.و تأبطوا تسعين جيتارا و غنّواحول مائدة الشواء الآدميقمر على بعلبكو دم على بيروتيا حلو، من صبّكفرسا من الياقوتقل لي، و من كبّكنهرين في تابوتيا ليت لي قلبكلأموت حين أموت ..._____باسم شعب نائم في هذه الساعاتعند الفجر عند الفجر، نختتم القصيدةو نرتب الفوضى على درجات هذا الفجربوركت الحياةو بورك الأحياءفوق الأرضلا تحت الطغاةتحيا الحياة !تحيا الحياة !قمر على بعلبكودم على بيروتيا حلو، من صبّكفرسا من الياقوت!قل لي، و من كبّكنهرين في تابوت!يا ليت لي قلبكلأموت حين أموت...من مبنى بلا معنى إلى معنى بلا مبنى"._____كان حبيبيكعهده- منذ التقينا- ساهما*الغيم في عيونهيزرع أفقا غائما..*و النار في شفاههتقول لي ملاحما..*و لم يزل في ليله يقرأ شعرا حالماًيسألني هديه ..و بيت شعر . ناعما !_____كُنْتُ أَعلَمُ أَنني أُلْقي بنفسي جانباً .. وأَطــيـــــــــــــــــرُ !!ســــــــــوف أكــونُ مـــــــا ســأَصــــيرُ .. في الفَلَك الأَخيرِ !!_____لاشيء يُوجِعُني على باب القيامةِ !! لا الزمانُ ولا العواطفُ ... لا أُحِسُّ بخفَّةِ الأشياء أَو ثِقَلِ الهواجس !!لم أَجد أَحداً لأسأل :-أَين (( أَيْني )) الآن ؟-أَين مدينةُ الموتى ، وأَين أَنا ؟فلا عَدَمٌ هنا في اللا هنا .. في اللازمان ، ولا وُجُودُ .._____سأصير يوماً طائراً ؛؛ وأَسُلُّ من عَدَمي .. وجودي ..كُلَّما احتَرقَ الجناحانِ .. اقتربتُ من الحقيقةِ ، وانبعثتُ من الرمادِ !!أَنا حوارُ الحالمين ؛؛ عَزَفْتُ عن جَسَدي ، وعن نفسي ..لأُكْمِلَ رحلتي الأولى إلى المعنى ، فأَحْرَقَني وغاب ..أَنا الغيابُ .. أَنا السماويُّ الطريدُ !سأَصير يوماً ما أُريدُ !_____يا سمي : سوف تكبَرُ حين أَكبَرُسوْف تحمِلُني وأَحملُكَ ؛؛ الغـــريـــبُ أَخُ الغـــريـــب يا اسمي : أَيـــن نحــنُ الآن ؟قــــــــــــل : ما الآن ، ما الغَدُ ؟ما الزمــانُ و ما المكانُ ؟وما القديمُ و ما الجديدُ ؟سنكون يوماً ما نريدُ !_____لم يَبْقَ لي إلاّ التَأمُّلُ في تجاعيد البُحَيْرَة ..خُذْ غدي عنِّي ؛ وهاتِ الأمس !! واتركنا معاً ..لا شيءَ ، بعدَكَ ، سوف يرحَلُ أَو يَعُودُ .._____ولا يكفي الكتابُ لكي أَقول :وجدتُ نفسي حاضراً مِلْءَ الغياب ..وكُلَّما فَتَّشْتُ عن نفسي ؛ وجدتُ الآخرين !!وكُلَّما فتَّشْتُ عَنْهُمْ ؛ لم أَجد فيهم سوى نَفسي الغريبةِ !!هل أَنا الفَرْدُ الحُشُودُ ؟!_____وأَنا الغريب بكُلِّ ما أُوتيتُ من لُغَتي ..ولو أخضعتُ عاطفتي بحرف الضاد ،،تخضعني بحرف الياء عاطفتي !!وللكلمات وَهيَ بعيدةٌ أَرضٌ تُجاوِرُ كوكباً أَعلى ..وللكلمات وَهيَ قريبةٌ منفى .._____وأَنْظُرُ نحو نفسي في المرايا :هل أَنا هُوَ ؟هل أُؤدِّي جَيِّداً دَوْرِي من الفصل الأخيرِ ؟وهل قرأتُ المسرحيَّةَ قبل هذا العرض ، أَم فُرِضَتْ عليَّ ؟وهل أَنا هُوَ من يؤدِّي الدَّوْرَ !؟أَمْ أَنَّ الضحيَّة غَيَّرتْ أَقوالها ؛لتعيش ما بعد الحداثة ..بعدما انْحَرَفَ المؤلّفُ عن سياق النصِّ ..وانصرَفَ المُمَثّلُ والشهودُ !!؟_____أَنا لستُ مني إن أَتيْـتُ ولم أَصِلْ !!أَنا لستُ منِّي إن نَطَقْتُ ولم أَقُلْ !!أَنا مَنْ تَقُولُ له الحُروفُ الغامضاتُ :- اكتُبْ تَكُنْ ! - واقرأْ تَجِدْ !- وإذا أردْتَ القَوْلَ فافعلْ ؛يَتَّحِدْ ضدَّاكَ في المعنى ..وباطِنُكَ الشفيفُ هُوَ القصيدُ ._____تقولُ مُمَرِّضتي : أَنتَ أَحسَنُ حالا ً :)وتحقُنُني بالمُخَدِّر ،، كُنْ هادئاً !!وجديراً بما سوف تحلُمُ .. عما قليل !!_____لستُ أَعمى ؛؛ لأُبْصِرَ ما تبصرونْ !!فإنَّ البصيرةَ نورٌ ؛؛ يؤدِّي إلى عَدَمٍ أَو جُنُونْ !_____خضراءُ ، أرضُ قصيدتي خضراءُيحملُها الغنائيّون من زَمَنٍ إلى زَمَنٍ كما هِيَ في خُصُوبتها ..- ولي منها : تأمُّلُ نَرْجسٍ في ماء صُورَتِهِ- ولي منها : وُضُوحُ الظلِّ في المترادفات ودقَّةُ المعنى- ولي منها : التَّشَابُهُ في كلام الأَنبياءِ ؛ على سُطُوح الليلِ- لي منها : حمارُ الحكمةِ المنسيُّ فوق التلِّ ؛ يسخَرُ من خُرافتها وواقعها - ولي منها : احتقانُ الرمز بالأضدادِ ؛ لا التجسيدُ يُرجِعُها من الذكرى ؛ ولا التجريدُ يرفَعُها إلى الإشراقة الكبرى- ولي منها : ” أَنا ” الأُخرى ؛ تُدَوِّنُ في مُفَكِّرَة الغنائيِّين يوميَّاتها : ( إن كان هذا الحُلْمُ لا يكفيفلي سَهَرٌ بطوليٌّ على بوابة المنفى )- ولي منها : صَدَى لُغتي على الجدران ؛ يكشِطُ مِلْحَهَا البحريَّ ؛ حين يخونني قَلْبٌ لَدُودُ _____سأَحلُمُ ، لا لأُصْلِحَ أَيَّ معنىً خارجي ؛بل كي أُرمِّمَ داخلي المهجورَ من أَثر الجفاف العاطفيِّحفظتُ قلبي كُلَّهُ عن ظهر قلبٍلم يَعُدْ مُتَطفِّلاً ، ومُدَلّلاً ..تَكْفيهِ حَبَّةُ ” أَسبرين ” لكي يلينَ ويستكينَ .كأنَّهُ جاري الغريبُ ؛ ولستُ طَوْعَ هوائِهِ ونسائِهِ .فالقلب يَصْدَأُ كالحديدِ ،فلا يئنُّ ولا يَحِنُّ ولا يُجَنُّ بأوَّل المطر الإباحيِّ الحنينِ ،ولا يرنُّ ّكعشب آبَ من الجفافِ .كأنَّ قلبي زاهدٌ ، أَو زائدٌ عني كحرف ” الكاف ” في التشبيهِ_____

  • ندى الأبحر
    2018-12-23 17:14

    ماذا أقول؟ وأي قول يقال بعد كل ما قيل؟ =Dدرويش الرائع، أحد أنبياء الشعر العربي, كتاباته برائحة الفانيليا وحروفة مشبعة بعبق القهوة والوحدة والحب

  • Lina AL Ojaili
    2019-01-10 20:37

    على هذه الأرض ما يستحق الحياة .. هو أنت محمود درويش

  • Nahed.E
    2018-12-28 00:18

    هذا الكتاب أحمله معي في كل مكان معي دائماً علي جهازي ، وسيلتي للهدوء وسط عالم صاخب لا يهدأأجمل ما في الأعمال الكاملة أنك تجد فيها أغلب قصائد الشاعر مجمعة معا في كتاب واحدوربما تجد بداخله قصائد نادرة كنت تبحث عنهافمعظم الدواوين الشعرية موجودة بداخلهفإذا لم تجد ما تبحث عنه فيه ، ستجده في ديوانيين آخرينالأعمال الأولي 1الأعمال الاولي 2

  • Amgad Muhammad
    2018-12-26 21:20

    تعرفت علي درويش من خلال قصيدة "لا أعرف الشخص الغريب" والتي لم أجدها من ضمن "أعماله الكامله" - ! - كنت قد استمعت الي القصيده من خلال برنامج الإعلامي يسري فوده في حلقه تبعت أحداث دمويه في القاهرة. القائه أكثر ما شدّني لأعماله، ثم مشاعره الغريبه ومعانيه. درويش حاله شعريه تمتليء بالغموض والبساطه في نفس الوقت. لا شك أن أعمال درويش نتاج تجاربه الأليمه في فلسطين، من كونه لاجيء وعمره 6 سنوات. إلي صراعه مع المرض وطرده من البلاد العربيه وحرمانه من زيارة عائلته في سنوات سجنه حتي "حنّ إلي خبز أمّه" .. رحمك الله وغفر لك.. ولنا

  • Doaa
    2019-01-08 23:16

    " ليس الأمل مادةُ ولا فكرة ،، أنهُ موهبــه "ماذا يمكن أن أقول عنه إنه درويــــش وحسب ، من درب قلبى وروحى على الحيــــاة ،،،لكنى سأقول شئٌ لأبد منه : هناك أشخاص ليسوا فقط مجرد كُتّاب ، أنهم عالم بذاته لهُ معانىٍ ومفردات ولغة خاصة ، يجب أن تعنى لك شيئاً حتى تستطيع أن تتذوق أعمالهُ ،، محمــــود درويش عــــــــالم بذاته حياة وأمل ووطـــــــن فى جسد ،،، قصيده لن تنهى ،،،، ومازال كل ساكنىّ عالمه على العهد ،، مـــرضى بالأمــــــل

  • Mohamed Rashwan
    2019-01-08 20:14

    + Marcel Khalife = ♥ :)لم يعرفوني في الظلال التيتمتصُّ لوني في جواز السفرْوكان جرحي عندهم معرضاًلسائح يعشق جمع الصورلم يعرفوني، آه... لا تتركيكفي بلا شمسٍ،لأن الشجريعرفني...تعرفني كل أغاني المطرلا تتركيني شاحباً كالقمر

  • هدير
    2019-01-02 21:34

    وبي أمل يأتي ويذهب ولكن لا أودعه

  • Eman Abdelhamid Kamal
    2019-01-16 22:26

    الكتاب ده ليه معايا حكاية مختلفة:)فى يوم من ايام شهر يوينه 2012 وانا بازاكر كيمياء فى كيمياء للترم العاشر على التوالى فى كليتى العزيزة "صيدلة القاهرة" كان الكيل قد طفح وفاض ..وكنت عايزة اى حاجة تكسر الملل ...مكنتش من الناس اللى بتقرأ شعر ..كان اخر عهدى به ثانوية عامة واختيارتهم اللى كانت بالنسبة لى حفظ وبلاغة وادب قلت اجرب ...ولان كانت عندى رغبة من زماااااان انى اعرف اكتر عن هذا الذى يسميه استاذا لى "اسطورة" قررت اقرأ اعماله من باب العلم بالشئ بس وفعلا ايام الامتحانات كلها كنت بافصل بقصيدة واستمر الحال هكذا حتى انتهيت منه دلوقت حالا وقررت: انا باحب محمود درويش !هو الى الان شاعرى المفضل ان شاء الله هاقرأ كل اعماله تانى على رواق وبمزاج كوسيلة تفكير وامتاع اولى !عن تقييم الكتاب كادب ...فمينفعش احجمه برايتنج او اقول حلو او مش حلو ...انت هتلاقى كم احاسيس فظيع تاخد منها اللى على مقاسك واللى يناسبك بس الاكيد انك لازم "تتمزج" :)

  • Manar Keshk
    2019-01-16 00:27

    محمود درويش ...من ازدحمت كتب دراستى بمقاطع من شعره ..ومن أسهم فى تركيب جزء كبير من(روحى ) بكلماته :)بس كدة

  • HuDa AljaNabi
    2019-01-06 19:28

    جميلٌ هذا الدرويش.

  • Ghenwah
    2018-12-30 20:24

    درويش شاعر و فيلسوف و انسان. اكثر من رائع!

  • هدى حسين
    2019-01-02 18:20

    عندما اقرأ كتابات محمود درويش ترافقني عبارة قالها تميم البرغوثي يوما واراه مصيبا تماما بها ,,قال ما يلخص معناه بأن الشعر اذا لم يكن مفهوما من الشارع البسيط العام فلا يصح ان يسمى شعرا , وان الادب وسائر الفنون موجهة اصلا الى عامة الناس فإن كان فهمها يقتصر على النخب المثقفة فهي حتما قاصرة بشكل من الاشكال ,,وعليه فرغم انني امنح محمود درويش التقييم الكامل دائما إلا انني اؤمن بأنه من الفئة التي ذكرها البرغوثي تميم !

  • عبد الرحمن
    2019-01-06 16:28

    مربك المكان .. لا أنت تستطيع التعليق حتى لا تشوه الصورة، ولا تستطيع أن تقتبس فمربع لا يكفي لما يستحق الإقتباس ولا كتاب آخر.بكلمة واحدة: لو كان محمود درويش يونانيا، لجعلوه إله الشعر وإله الرمز.ما أول شيء تفعله عندما تقرأ الصفحة الدرويشية الأخيرة؟ : أصرخ وااااااو. وأفتح الصفحة الأولى.

  • وَعْد مُحمَّد
    2019-01-18 00:26

    رائعٌ جداً درويش ،.. هو الأكثر رقيّاً

  • Sarah Embaby
    2019-01-17 19:19

    No Words can give it its credit,All I can say that I've cried, wept and sobbed.I've felt pain, agony, melancholy, hope, love, restrain, grief and dream Palestine, the holy land and the metaphors will never be repeated again That was the music that soundtracked my reading,http://www.youtube.com/watch?v=Z0kGAz...سأصير يوما ما أريدو سيظل الصدى يرددها

  • Amer Alahmar
    2018-12-27 23:43

    أخذت من محمود درويش مالم يأخذه أحد غيري ... لم آخذ كلماته فقط ... أخذت روحه .. أخذت عقله .. أخذت فكره .. أخذت حسه .. أخذت أسلوبه .. وأخذت صوتهعش يا سيدي في قلبي ... عش حيا وعش ميتا ...!!

  • Leeds
    2018-12-31 00:25

    هذه ليست نسخة الأعمال الكاملة الموجودة عندي. فالموجودة لدي معنونة باسم " الديوان" وهي موزعة في مجلدات وليس مجلداً واحداً.رحم الله أعذب شعراء النضال الفلسطيني الحداثيين و أجملهم حياً و ميتاً

  • Aliaa Ali
    2019-01-13 16:24

    محـــمود درويــش .. من له القدره علي وصف أعمال هذا الإنسان الرائع أعترف إن في قصائد لم أفهمها لكن حسيت وأنا بقراها بشعور الأغنية بلغة تانية إنت متستمتع بيها رغم إنك مش فاهمهاأكثر القصائد اللي أعجبتني وأثرت فيّا :خطب الديكتاتور الموزونةوعاد في كفنرسالة من المنفيصوت وسوطإلي أميالسجنالجسرجندي يحلم بالزنابق البيضاءالمستحيلصلاة أخيرةخواطر في شارعجداريةأيها المارون بين الكلمات العابرةلا أعرف الشخص الغريبيطير الحمام

  • Walaa Elbanna
    2019-01-13 23:22

    محمود درويش فلسفة شعرية رائعة .. لم اجد لها مثيل

  • Azaz
    2019-01-09 20:23

    في آخر الاشياء ندرك كم سينكرنا ويذبحنا القمر

  • Mariam Omar
    2019-01-02 17:38

    بحلم أقتنى الأعمال الكامله ..بس غاليه أوى ب 600 جنيه !:(

  • Rania Mahdy
    2019-01-13 18:28

    وبى أمل يأتى ويذهب .. ولكن لا أودعه يقتلنى شعر هذا الرجل .. فهو فى نظرى أمير الشعراء .. ويأسرنى أيضا عشقه للقهوة :)