Read حجاب كاشف by هاديا سعيد Hadya Said Online

حجاب كاشف

الناشر:عراقية مسلمة تقرر الزواج من ماروني لبناني في لندن حيث يقيمان ويعملان. في ختام اليوم الذي اتخذت السيدة هديل سالم علي القرار، رحلت إلى دبي وارتدت الحجاب. ما الأسباب التي جعلت ذلك اليوم يختتم بتلك النهاية الدراماتيكية؟ وما الدوافع الكامنة وراء ذاك الهروب؟ وما دور مؤنس ابن هديل (20 عاماً)، ودور سارة، ابنة يوسف (19 عاماً) في تلك العلاقة المتذبذبة على صعد عدة؟ أسئلة تجيبالناشر:عراقية مسلمة تقرر الزواج من ماروني لبناني في لندن حيث يقيمان ويعملان. في ختام اليوم الذي اتخذت السيدة هديل سالم علي القرار، رحلت إلى دبي وارتدت الحجاب. ما الأسباب التي جعلت ذلك اليوم يختتم بتلك النهاية الدراماتيكية؟ وما الدوافع الكامنة وراء ذاك الهروب؟ وما دور مؤنس ابن هديل (20 عاماً)، ودور سارة، ابنة يوسف (19 عاماً) في تلك العلاقة المتذبذبة على صعد عدة؟ أسئلة تجيب عنها، وعن سواها، هذه الرواية التي تتوغل في باطن علاقة جيلين من دينين مختلفين في زمن تهز موجة الفرز الطائفي، وأحياناً المذهبي، صخرة المجتمع، وتكاد تقتلعها. حوادث كثيرة تموج تداعياتها بين بغداد ولندن ودبي ولبنان، معرية تحولات العالم العربي منذ خمسينيات القرن المنصرم إلى اليوم، وكاشفة الفروق بين جيلين لكل منهما تطلعات ومفاهيم وأحلام وخيبات. رواية لا تنكأ الجرح فحسب بل تنثر عليه الملح كذلك....

Title : حجاب كاشف
Author :
Rating :
ISBN : 9781855162907
Format Type : غلاف عادي، 24×17،
Number of Pages : 280 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

حجاب كاشف Reviews

  • Amani
    2018-12-04 04:05

    تحمست لقراءة هذه الرواية ولا أدري لماذا ربما المقدمة التي كتبتها الكاتبة هاديا سعيد كانت مشجعة فقد تحدثت عن سبب كتابتها للرواية وكيف هي مختلفة ، ومع الصفحات الأولى وجدت أنها تثرثر فقط ، ومع الوقت وجدتني أقرأ لأقتل وقت الانتظار الذي أعيشه فقط دون متعة ودون جديد .أسلوب الرواية جديد بالنسبة لي وليس كل جديد جميل ، الرواية تتحددث عن سيدة عراقية مسلمة مهاجرة مع أولادها لبريطانيا بعد وفاة زوجها ، تتعرف وتحب رجل مسيحي ماروني توفيت زوجته المسلمة ، وفي نفس الوقت ولدها الأصغر يقع في غرام ابنة الرجل التي تحاول البحث عن أصولها الدينية المسيحية وترغب في الانتماء لدين والدها العلماني الذي يرى أن الحياة بالفطرة بلا دين هي الأفضل ، هذا الشاب ينجذب لجماعة إسلامية ويلتزم دينيا ولا يستطيع السيطرة على قلبه وحبه للفتاة المتمسكة بالدين المسيحي وتظن بأنه الأفضل لها الرواية لو تمت معالجتها بأسلوب روائي جميل لكانت رائعة ففيها من مقومات الرواية الكثير فالأم تقع في إشكالية تدين ولدها ورغبته الشديدة في ارتدائها الحجاب ودفاعها عن نفسها بأن الأهم العقيدة والاعتقاد بالدين وفعل الخير وليس المظهر وارتداء الحجاب سوى شكل مكمل للأساس وفي خضم الأحداث تتنازل عن رغبتها في الاقتران بمن تحب لإرضاء ابنها وليس لإقتناعها بأن المسلمة لايجوز أن تتزوج بغير مسلم ، يبدو أنني سردت أحداث الرواية كلها وليس من داعي لكم لتتعبوا أنفسكم في قراءة 400 صفحة فالنهاية ليست سوى بداية لرواية جديدة فهي مفتوحة تماما على ملايين التوقعات ، أسلوب الرواية هو أسوأ مافيها فقد كٌتبت بطريقة الاعترافات !!!! نعم هذا هو الأسلوب المتبع حيث تكتب السيدة هاديا على لسان الأبطال وتحاورهم ويجيبوا على أسئلتها أو تنقل صفحات من مذكراتهم الشخصية . حقيقة شعرت وكأني أقرأ مذكرات ضابط شرطة أو لنقل محرر في جريدة درجة ثالثة...

  • Nojood Alsudairi
    2018-12-13 11:06

    جميل طرح هاديا سعيدمن يحب منكم دراسة الأدب فهذه إحدى الروايات الفريدة من نوعها حيث تقحم هاديا سعيد نفسها كشخصية ثانوية في القصة فتأخذ دور الراوي الذي يحكي عن كيفية تعرفه على الشخصيات الرئيسية وعن همومه مع الناشر! حقا ممتعة في القراءةالموضوع أيضا جميل فهي تتحدث عن سيدة عراقية مسلمة وتعتقد بأنها علمانية ولكنها في كل أمر كبير من أمورها تلجأ إلى الله في الصلاة. وفي يوم أحد يتقرر عليها تحديد مصيرها فيما يتبقى من حياتها فيعرض عليها صديق لبناني ماروني الزواج وفي نفس اليوم يأتيها عرض للعمل في دبي. ابنها الذي جرب كل شيء محرم يكتشف فجأة بأنه عليه أن يرتدع ويبدأ بالتوجه إلى الله في كل أموره ويطلب منها أن تفكر في باقي أيامها. تعطينا هاديا سعيد النهاية منذ البداية وهي ان الشحصية الرئيسية تقرر العودة إلى الله. النهاية ليست مهمة بقدر معرفتنا لأسباب هذا التحول لها ولابنها ومعرفة مصير ابنها الآخر الذي كان معتدل طول حياته ولكنه قرر في يوم العيش مع صديقته بدون زواج. تدور أحداث الرواية في لندن

  • Odai Al-saeed
    2018-12-05 12:16

    حجاب كاشف؛ارتيست؛سنوات مع الخوف العراقي......ارتيست تقبع في مكتبتي ضيف ثقيل منذ فنرة ليست بقصيرة فاقدا الحماس لقرائتها...عناوين الكاتبة لا تمت بصلة على شخصيتها الروائية فهي لا تجيد حتى اختيار اسماء انتاجاتها ولعل الاخير خير مثال..اسماء الكتاب مثل كتابة الشاعر لشعر يتضح جليا انه هو من انظم ابياته ام لا..تكتب الروائية كتابها وعينها على النقاد كان من الابدى ان تقدمه كأطروحة ترتقي بها الى شهادة عليا بدل من مغازلة النقاد بنصها الملعثم البسيط..الهوة والاصطدام الحضاري والفجوة بين الاجيال المشتتة دينيا واجتماعيا تعالجها الكاتبة باسلوب ممل .وطرق العلاج لهذه الظاهرة جاءت بسيطة من غير عمق ومن خلال ذلك بسهولة بامكانك عزيزي القارئ ان تحكم عن مدى هشاشة الطرح ..نص مرتبك..مشوش..لم يرق لي star backsتكتب star bucksعزيزتي وهذا لتوضيح فقط.

  • Halla khabbaz
    2018-12-05 10:05

    ما يحركنا هو الانسانية القابعة في أعماقنا ...انسانية لا تتلون بفعل جنس أو دين

  • Enas
    2018-11-20 11:12

    كتاب لا يستحق القراءة ممل جدا

  • UmAzzan Al Riyamia
    2018-12-19 12:22

    إلى الان أجد الكتاب جيد ولكن لا يصل إلى الممتاز، لم يعجبني في الكتاب الأحاديث الجانبية التي تكتبها الكاتبة كونها إلتقت بشخصيات الرواية .. يشتت إنتباهي لأحداث الرواية