Read الحب والإيمان عند سورن كيركگورد by عبد الجبار الرفاعي Online

الحب والإيمان عند سورن كيركگورد

سورن كيرككَورد : فيلسوف خارج على الأنساق الفلسفية، ولاهوتي خارج على دوغمائية الإيمان الكنسي، وأديب رؤيوي خارج على صنعة الشعر والفن، ومفكر متعدد متنوع خارج على الموضوعات الجاهزة إلى ما هو مهمل ومنسي، حين تخطى السياق المتوارث للتفكير الفلسفي، الذي اهتم بدراسة الإنسان من الخارج، فتمحورت كتاباته على دراسة الإنسان من الداخل، وطرح قضايا لم يهتم بها التفكير الفلسفي من قبل، مثل :سورن كيرككَورد : فيلسوف خارج على الأنساق الفلسفية، ولاهوتي خارج على دوغمائية الإيمان الكنسي، وأديب رؤيوي خارج على صنعة الشعر والفن، ومفكر متعدد متنوع خارج على الموضوعات الجاهزة إلى ما هو مهمل ومنسي، حين تخطى السياق المتوارث للتفكير الفلسفي، الذي اهتم بدراسة الإنسان من الخارج، فتمحورت كتاباته على دراسة الإنسان من الداخل، وطرح قضايا لم يهتم بها التفكير الفلسفي من قبل، مثل : الحب، الإيمان، المفارقة،الضمير، القلق، اليأس ، الموت، وغيرها مما يعتمل في أعماق النفس البشرية. واهتم بإثارة الإشكالات من دون أن ينشغل بجوابها، إذ يكتب : إن مهمته في هذه الدنيا أن يثير الإشكالات في كل مكان، لا أن يجد لها حلا .يمكن للقارئ البصير أن يكتشف راهنية اللاهوت الذي صاغه كيرككَورد ، وأهمية بيانه لمقهومي الحب والإيمان، والذي تعثر على شيء من ملامحه في مدونة التصوف المعرفي، وحاجتنا الشديدة في العالم الإسلامي لرؤياه الفسيحة المحلقة في الآفاق ،وأسئلته المحرضة على التفكير خارج سياق الأنساق المغلقة، فقد تمحور كل ما أنتجه حول الذات والهوية الشخصية للكائن البشري،بنحو كانت عليه كتاباته كافة تحكي سيرته الروحية والعاطفية والعقلية ، تلك السيرة الخارقة للمألوف، التي لم يغادر فيها عوالم ذاته، وأصر فيما عاشه وكتبه على فرادته واستقلاله وتميزه، جتى إنه بعد وفاته كان يود أن يكتب على شاهدة قبره الفرد المنفرد ....

Title : الحب والإيمان عند سورن كيركگورد
Author :
Rating :
ISBN : 9789776483538
Format Type : Paperback
Number of Pages : 240 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

الحب والإيمان عند سورن كيركگورد Reviews

  • hayatem
    2019-03-19 20:18

    سورن كيرككَورد- فيلسوف وجودي ومفكر متعدد، أديب ولاهوتي متصوف، غارق في إثارة الإشكالات أينما أبحر فيه الفكر بهواجس النفس التي لا تستكين . انتهج مفاهيم جديدة، وترك آثار في الموضوعات الدينية والفلسفية، فضلا عن علم النفس والأدب بالاعتماد على ما يملكه من أسلوب أدبي مدهش. استغرق في ماهية الظواهر والفهم الوجودي للحقيقة /"الأنطولوجيا الوجودية وملكة الوعي بالذات" - قدم قراءات وتحليلات في أعمق مواطن الذات الإنسانية وصراعاتها الداخلية على اختلاف مستويات وجودها . رسم كيرككَورد ثلاث مراحل لذات الإنسان وتطورها حتى تبلغ الكمال وهي كالتالي:المرحلة الجمالية أو الحسيةالمرحلية الأخلاقيةوالمرحلة الدينية أو الإيمانية .امتاز بخطابه الفلسفي اليسير بالرغم ما شاب مواقفه من تعقيدات كانت مثار نقد المفكرين المثاليين في عصره أمثال غوته وشيلنغ وآخرون . " مواقفه الفلسفية في أغلبها مبنية على الإحساس الوجودي المنكفئ على تأمل الذات." تجاوز المرتكزات الكنسية واللاهوتية. وكان ضد نظام الوجود بناءً على نزعة عقلية مجردة، تتجاهل التمازج بين الفكر والخيال . ترك بصمات واضحة على الفلسفة التحليلية وفلسفة الدين والأخلاق . يرى بأن وجود الإنسان مبني على فلسفة المفارقة وحمل الشيء ونقيضه في الوقت ذاته، وعلى عاتقه تقع مهمة إيجاد مشتركات بين البنى العقلية المتضادة. . بحث الإيمان بوصفه رسالة في تحرير الذات ومحصلة للخبرات الفردية.واستفاض في جدلية الإيمان بين البحث في الشواهد والأدلة الآفاقية والأنفسية. إذ دعا إلى التخلي عن الأدلة الآفاقية وخاصة في الجانب التاريخي منها، والحكم بأنفسية الإيمان .استغور في جدلية العلاقة بين النظام العقائدي والوجودي - وجادل في الظواهر الدينية والمسلمات العقائدية، كمشكلة الخلق والخالق *، وتجسد الإله في البشري/ الإنسان. قدم فلسفة منظورية حول دوائر الوجود . وأقر بأن الذاتية هي الحقيقة.كيرككَورد يرى بأن الحب مبتدى من خبيئة النفسومنها إلى الآخر، حيث لا يصلح الحب دون محبة الذات أولاً. والحب الذي يسمو على محبة الذات هو حب الله. و يرى بأنه المرحلة الأسمى في التجربة الذاتية. كيرككَورد فيلسوف تجاوز الفراغ الوجودي وتسامى على ذاته. إنسان عظيم .

  • AbeerAli
    2019-03-13 01:18

    الفلسفة غير محببة بالنسبة لي . توسمت خيراً بهذا الكتاب علني أحبها :) عموماً جزء منه لم أستوعبه جيداً و البقية كانت مفيدة نوعاً ما . ربما أعود لقراءته مرة أخرى