Read جلالة السيد غياب by ماجد مقبل Online

جلالة السيد غياب

نبذة الناشر:"إنكِ أكبرُ من مَهرجانٍ للملائكة؛ وجهُكِ انعكاسٌ لصَحوةِ الفجر من نعاسه؛ وعَيناكِ اقتباسٌ يختصرُ شرحَ ما يحدثُ الآنَ في أقصى الأرض ..! وحينَ لا أجدُ دفئاً يناسبُ حجمَ جسدِي ولا أرى ضوءً كافياً ليَظهرَ ظلي بأناقتهِ الكاملة: أحتاجكِ؛ لأنّ النقصَ في الإنسانِ مخلوقٌ ونَقْصي "زائدٌ جداً " ..! وبما أنك تبدئينَ بألِفٍ دائماً؛ فلا يُعَبَّرُ عنكِ سوى بالأجمل والأروع والنبذة الناشر:"إنكِ أكبرُ من مَهرجانٍ للملائكة؛ وجهُكِ انعكاسٌ لصَحوةِ الفجر من نعاسه؛ وعَيناكِ اقتباسٌ يختصرُ شرحَ ما يحدثُ الآنَ في أقصى الأرض ..! وحينَ لا أجدُ دفئاً يناسبُ حجمَ جسدِي ولا أرى ضوءً كافياً ليَظهرَ ظلي بأناقتهِ الكاملة: أحتاجكِ؛ لأنّ النقصَ في الإنسانِ مخلوقٌ ونَقْصي "زائدٌ جداً " ..! وبما أنك تبدئينَ بألِفٍ دائماً؛ فلا يُعَبَّرُ عنكِ سوى بالأجمل والأروع والأرقى فأنتِ الأنسبُ لـ " جداً " خاصتي؛ أكملِيني بدفءٍ وَضَوءٍ ورُؤيا وكافةِ مظاهر الحياة ..! إنكِ أكبرُ من مَهرجانٍ للملائكة؛ أكبرُ من سماءِ كتابتي؛ وليستْ لديّ خطةٌ بديلةٌ لأحتالَ على عجزي .."جلالة السيِّد غياب ديوانٌ جمعَ بينَ قصائد المدرسة القديمة والشعر الحديث ؛ تجربةٌ تتحدثُ عن نفسها في شخصيةِ العاشق تارةً والعاقل تارةً أخرى ؛ ويَكتبُ الشعرُ هنا مشهدَ الموت المُسيَّس والحزن والغضب ومشهد الغيابِ الذي يتجلى بعبقريةٍ في الأشياء رغم اختفاء أسبابه ؛ ببساطةٍ يُمكن أن يُقال عن هذا الكتاب أنهُ الشهقة الأولى لرجلٍ صمتَ طويلاً .. وتكلم ..!...

Title : جلالة السيد غياب
Author :
Rating :
ISBN : 9786144191767
Format Type : Paperback
Number of Pages : 358 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

جلالة السيد غياب Reviews

  • SaraAlOsaimi
    2018-12-07 01:37

    قلم ماجد عبدالرحمن لايقبل المزايده من غير كبار الادباء ، فاتن بطبعه !غير اني وجدت بعض الملل في طيات كتابه ! اطالته للنصوص النثريه بشكل يبعث بك رغبة اغلاقه واكماله في وقت اخر ، لايعني ذلك انه لم يعجبني على العكس - استمعت بعناوين كثيره به ، اعتقد انه سيلاقي نجاح اكبر فيما لو جعله ك تغريداته بتويتر او گ كتاباته بمدونته ، مهما طالت تجد الرغبه بالتهام المتبقي منها ،كل التوفيق لقلمك ياماجد و الى الامام دوماً .

  • Hekait_noor
    2018-12-05 00:29

    إذا ماتكدر قلبك يوماًفهزي بجذعيليسقط منيعشقاً وفياً..

  • Heart Will
    2018-11-26 19:40

    بين الحزن تارة وبين التغني بالحب تاره وبين الانكسار تاره ، حلو تذوقه في الكلمات عالي لايختار الالفاظ البسيطه وانما يختار الالفاظ الفريدة ربما تحمل ألف معنى و معنى ،أعجبني العديد من خواطره ♥♥

  • منال
    2018-11-22 22:54

    سبحانَ من رزقه قلمًا يبعثُ بدل الحبرِ أزهارَ ~شكرًا ماجد , لهذا الكتاب الثمين .. الذي لم تبخل بهِ علينَا ~شكرًا كثيرًا ~

  • Alhanouf
    2018-12-13 19:33

    عند قراءتي للأسطر الأولى من غلاف الكتاب، شعرتُ أنني أقرأ لنزار قباني، إحساس " ماجد مقبل " ذكرني كثيراً بنزار. أحببت الكتاب. أحاسيس تجمع مابين البساطة والشفافية وبلا تكلف مما يجعلها أقرب للنبض ❤

  • روان طلال
    2018-11-20 21:29

    جلالـة السيد غياب: ذاكِرتي الحيّـة.

  • Aqeelaasfoor
    2018-11-17 02:58

    الديوان جميل، لكنه طويل، وغير متناسق بعض الشيء، لا أعرف كيف افسر كلمة التناسق التي اعنيها، هناك بعض الدواوين التي تجعلك تشعر انك تسبح في مكان واحد لكنك تغرق حينًا وتطفو حينًا آخر، تشهق وتزفر، تصارع وتستريح. دواوين اخرى تشعر معها انك مسافر في رحلة من شعور الى اخر .. هذا الديوان خالي من هذا الشي وهو ما جعله مملاً ..

  • رنا القفاري
    2018-11-17 20:43

    احببت ماجد مقبل في القصائد و في التعريفات القصيرة و في النثر الذي لايتجاوز صفحة واحدة.. رافقني هذا الكتاب لمدة تزيد عن السنة فقد كنت اقرإه على مهل و استمتع بالنصوص.. نصوص النثر الطويلة تحتاج الى مزاج و وقت لاستيعابها فعلى سهولة المفردات الا ان ماجد يتلاعب بها لتصبح لغة صعبة لايفهمها الا المتمرسين! باختصار تقييم الديوان فوق الخمسة و قد حصل على الاكثر مبيعاً اثناء اطلاقه في معرض الكتاب الدولي للكتاب قبل عدة سنواتهذا ثاني ديوان انهيه لماجد مقبل و لدي الثالث سأبدأ به قريبا حتماً من يقرأ لماجد لايستطيع ان يتوقف عن ذلك

  • Fara7
    2018-11-20 21:59

    في تقديمِ الكتاب،قيل:"ببساطة..يُمْكِنُ القول عن هذا الكتاب أنَّهُ الشهقة الأولى لرجلٍ صمتَ كثيراً..ثُمَّ تكلّم..!"الحقيقة يا هكذا يكون الكلام،يا أمَّا لا :)ذكَّرني الكاتب بنزارنا القبَّانيّ..،و دهشني بقدرته البلاغيّة السَّاحرة على توصيف مشاهد كثيرة من حياتنا،أهمُّها:الغياب..فقال..." الغياب حقٌّ مشروع ،نعم ...لكن مشروعٌ في حالةٍ واحدةٍ فقط:أنْ تغيب دون أنْ يشعرَ بكَ أحد..!"

  • nour
    2018-11-26 22:29

    "أريد أن أنام ..وأنا متعبٌ يا أمي .."

  • Layan Alhowarie
    2018-11-13 01:57

    353 صفحة من الجمال❤❤

  • Sally Leonine
    2018-11-15 22:56

    احببت الديوان للتنوع الذي احتواه بين صفحاته .. هناك قاصئد حملت معاني جميلة جداً .. اتمنى للكاتب المزيد من النجاح

  • غالية علي
    2018-12-09 22:36

    اقتبست منه 116 اقتباس و لم أفيه حقه ، كتاب أكثر من رائع ♥♥ ، شكرا #ماجد_مقبل لأنك كتبت شيئا مختلفا .

  • Fatima
    2018-11-19 21:31

    حتى ماقدرت أوصل للصفحة الـ 100 منه، حسبي الله على اللي نصح فيهبس أقول:يمدحون تويتر، 140 حرف لإيصال فكرة موجزة وأوفر بكثير من تكاليف طبع كتاب.><

  • Rawaa
    2018-12-06 22:53

    نوع من السحر الابيض .. سحر يبدأ من الاهداء الى امي على سجادة صلاتها ..لا اجمل من سحر الدعوات انا سعيدة جدا لاني قرأته هناك الكثير من النصوص التي انعشت قلبي كثيرا وسعيدة اكثر لاني وجدتها هنا في جلالة السيد غياب بصراحه ماجد رائع جدا اختار العنوان باناقه ورسم داخل الكتاب اناقة مفرطه ..برغم ان هناك قصائد يخبو وهج الحرف فيها الا ان الكتاب باكمله رائع الاقتباسات فيه كثيرة ..اعتقد اني اقتبس الكتاب باكملة لكن هناك روح تسكن القصائد مثل ..جيش الانوثه ... وعرش عظيم من هباء ...و لو تعلمين ... و أنثى ..و قالت وقال ..واشباح حلم .. وبكت السماء ..و أقيموا الحزن ...و صَل ... وهاتِ ردك حالا ..و أجمل الثقلين ...و إلى امي ... وعتبي عليك .. و يا للهول رحماك ..و كالشعر .. ودرست معالم حبنا ...ويحب ناقتها بعيري .. وجرح عظيم واخيرا ضحك الزمانمثل ما بدأتها بالام اقتبس اخيرا للام وأمي قد دعت في الليل رباًأجاب دعائها حتى حماني <3

  • Lulu Ali
    2018-12-12 20:41

    ذكرني هذا الكتاب أن اللغة العربية عشق

  • souheyla
    2018-12-03 23:49

    حزن تليه رومانسية ثم حزن و فلسفة و أشياء كثيرة من قبيل نسخ أشعار الجاهلية كالمعلقات و غيرهالكن هذا لا يمنع بروز ثقافة الشاعر الواسعة و وضوح آثار مطالعاته المتنوعة

  • ضجيج
    2018-12-09 20:58

    جلالة السيد غياب؛ سيمفونية الحب الخالدة في ذاكرتي.. ومعزوفة الجمال التي لا تليق بِكاتب سوى ماجد مقبل

  • Draziza Ali
    2018-11-23 02:47

    قرأت 300 صفحة و لم أصل الى شئ مفيد ....مجرد ثرثرة من أجل اللا شئ ..و لن أعود لقرائتها .

  • Duaa Issa
    2018-12-09 02:37

    وقفت عند صفحة 119..ممل..

  • D.A.M
    2018-11-20 23:55

    القصائد الفصحى اغلبها جميله لكن النثر ممل جداً لاشيئ جديد فيه يدعوا للأعجاب وبما ان النثر اكثر من القصائد الفصحى في الكتاب اذن الكتاب بشكل عام لم يعجبني فهو مثقل بالكآبه والحزن الى أبعد درجه .. اكثر من ما اتحمله ولكن هنا بعض من ما اعجبني : لست المعري في رسالته التيجعلت جريراً صاحباً للأخطلِلكن شعري لا أريد بوصفهِفخراً ؛ ولا طرباً لكي تتمايليدونت ما دونت كي يبقى غداًنصلاً على قوسِ الجواب اذا تٌلي ! *من قصيده جيش الأنوثه

  • Aisha
    2018-11-30 01:59

    حروف تلمس وتأسر القلب .. جمال معظم الصفحات تغني عن بقياتها لم تعجبني جميع النصوص وهذا أمر طبيعي فالكتاب 353 صفحه ومن المستحيل كل الصفحات ستنال اعجابي ؛ ولكن بصوره عامه الكتاب جميل والكاتب لديه مخيله جيده واسلوب رائع بانتقاء الكلمات

  • Ruhaif Hawari
    2018-11-16 23:36

    تًُحفة فنيةٌ وأدبية.. جمالُ يعكِسُ نفسهُ في كُلِّ صفحة.. تفوحُ من صُفيحاتِ هذا الكِتاب رائًِحةُ الحُب الطاهِر والحُزن المُكبل بالواقِع والأقدار المحتومةِ طوعا، رائعة

  • Kwthr
    2018-12-11 21:32

    اسلوبه جمييل وواحببت بعضا من قصائده ، لولا وجود بعض القصائد التي تمنيت ان اصل لحرفها الاخير باقصى سرعه وبعضهااا طووووويل جدا وهناك القليل من الراتبه في شعره ،مع ذلك له اسلوب مميز

  • وداد
    2018-11-14 23:49

    جمييل ما يكتب ماجد حبيت الشعر المبسط اللي يفهمه الجميع اللي ما يحتاج لتفسير المفردات

  • Shatha sulimann
    2018-11-17 00:32

    كان عظيم عظيم جداً للحد الذي جعلني أتمنى أن لاهُناك صفحة نهاية

  • Rehab Rasheid
    2018-12-01 20:45

    بها العديد من الصور الحسية التى أعجبتنى منها:-اذا ما تكدر قلبك يوماً فهزى بجذعى ليسقط منى عشقاً وفياً-زدنى ابتعاداً لن أفارق موضعى حتى بُكائك لن يُبارح مدمعى سأظل عمرى فى لُقاك مُؤملاً ويظل حُضنك حين أبكى مرجعى لو كنت تعرف كيف بُعدك جارح ما كنتَ زدت الملحَ فوق مواجعى-أنا المتوحدُ وجداً والمتفردُ بكِ مجداً-الحب ليس هوية الغرباء الحبُ مفقود ليوجد الحبُ موؤود ليولد ليس باباً كان نفتوحاً ليوصد -ونهرتُ نفسى عن مذاقك يا شهداً حراماً لا يُذاق-جئتُ قبلكِ جئتُ قبلى أصنع الأرض وحيداً أجمعُ الرمل شريداً وأغنى للمسافات الطوال من يُغنى يا مسافة كيف أبدو لوجعلتكِ مثلَ أنثى فى الصحارى ووضعتُ نفسى فى الثلوج أشعلتُ عمرى فيكِ بحثاً أنتِ سرى أنتِ ما أنوى أكتشافه أرسم الغيم بعيداً وأدندنُ شبهَ لحنٍ كان يُعزفُ للمساء أحبطُ الرغبة فينى أن أطيرَ مع الهواء كنتُ عندكِ كل يوم أحتفل واحتفالى فيكِ يا أوجَ احتفالى كنتُ ألمس فيكِ قلباً كنتُ أعشق فيكِ عطراً صرتُ نثراً ثم شعراً ثم قافيةً وبحراً جئتُ أرهنُ فى شفاهكِ كل عمرى جئتُ من بلدٍ كئيب جئتُ قبلكِ لا جئتُ قبلى جئتُ ظلاً ثم عضواً تلو عضوٍ واكتملتُ أنا بقربك فى المساء كنتُ ألحظُ فيكِ شيئاً مقلتاكِ هما الحضارة وابتسامهُ جنةِ الرحمنِ أنتِ كنتُ أشعر بالأثارة إن لمستُ أناملك وأشعرُ بالخسارة لو يكون الضوء غيركِ فى سريرى آه وأشعرُ بالمرارة لو فقدتك والمسافة لا تُرى بينى وبينكِ أنتِ ترياقَ الخلود أنتِ تحتلين أحداقى بإختصارٍ أنتِ يا روحى ارتواء وأنا الغريب القادم الولهان أسقطُ عند بابك فاسقنى حضناً يُعيدُ لى الحياة كونى زيارة فأنا المريضُ ال كان يائس وأنتِ ياروحى البشارة-أنتِ الهواءُ إذا أردتُ تنفساً والقوةُ الــ أحتاجُها عندَ الوهن-قالت له إنى أحبكَ كلما بعد َ الغيابِ بوسطِ حضنكَ أرفلُ فبضمة من صدركَ الحانى أنا عن كل هذا البُعد حقاً أغفلُ قال استريحى فى يدى حبيبتى والله ما قلبى بغيركِ يأملُ أنتِ التى فى رمش عينى بيتُها والقلبُ فيها كل يومٍ يحفلُ

  • Shoshi ♥~
    2018-11-12 22:36

    لكتابات ماجد مقبل مكانة خاصة في قلبي ..لقائي الأول به أعده الأطرف ولا يمكن أن أنساه كان ذلك في معرض الكتاب بالرياض 2014 منذ ذلك الحين وهذا الكتاب يرافقني بين فينة وأخرى ..واليوم وبعد سنتين وصلت لضفته الأخرى ، ولكن لن تنتهي الرحلة هنا بالتأكيد ..الكتاب يتكون من نصوص متفرقة نثرية وشعرية ..لامسني الكثير منها ولكن سأخص بالذكر* هزي بجذعي ..! لأجلكِ أنتِ يحط الحمام على راحتي ولأجلكِ أنتِيهب الهواء نشيطا صباحاً ويبحث عنكِ ..وأبحث عنكِ وأنت تنامي على ساعدي ..!أريدك أنتِ ..سلام عليكِ ، علينا ، عليأريدك أنتِ فقبلك كنت عظيم الفراغ واملأ نفسي بجدوى التوحد فيك وفيأذا ما تكدر قلبك يوما، فهزي بجذعي ليسقط مني عشقا وفيا ..! و* استيقظ بغضبأنا الأقنعة التي تختبئون خلفها سأصبح شفافا وأفضحكم ومرئياً فأسلبكم هوية الاختفاء لا تلمسو وجعي أنا الحزن في ظهوره " البشري " الأول ..! هذا الكتاب يحوي الكثير من الغياب ، الحب ، الفراق ، الشوق ، التخفف ، الوجع ..وحتما الاقتباسات منه لن تنتهي ..

  • صفا
    2018-12-02 18:42

    الكتابه عبارة عن نصوص ادبية شعرية واخرى نثرية .. فيها قليل من الغموض والكثير من العاطفة .. رغم جمال الكلام والإنتقاء ، إلا انه يغلب عليه الحزن .. بعض النصوص تحتاج وقت للتأمل فيها وبعضها تتجاوزها بسرعه .. محترم وراقي في وصف الأنثى .. استفزني ببعض النصوص و كسبني بكثير غيرها .. عاطفياً : ملت للكتابة النثرية ، لكن عقلياً : الشعر الفصيح افضل .. يمكن بالغ في البداية بالإستدلال ببعض الادباء لكنه تجاوز هالشيء بعدين .. كلي حماس للقراءة لهالمؤلف اكثر .. بشكل عام كتاب جميل عاطفي .. لكن كونه على نمط واحد - نوعاً ما - ومع مزاجيتي السيئة .. استعنت بكتاب آخر مختلف بالنوع اقرأه معه .. واخيراً انصحكم بإقتناء هالكتاب

  • Suad a_a
    2018-11-29 19:46

    ✅ جلالة السيد غياب " لو كان لي ركنٌ لزاولتُ انزوائي عنكِيا حلماً تبعثرَأنتِ يا حلماً يُقيدني إليه ولا تُبارحني الهوائلُ من يديه .! " و أي نصوصٌ تلك الحروف بلغت حد الكمال .. يأخذنا #ماجد_مقبل في رحلة تلو الأخرى ،، يحلق تارة نحو السماء.. يغوص بنا تارة اخرى في أعماق المحيطات مع ( عمه الأخطبوط )! يصارع جيش أنثى يقاوم ملائكة عاشق! متيم احيانا كثيرة ..لا يمل قارئ حروفه ابداً لا يجد نفسه يملك الرغبة في التخلي عن سطوره .. وحتماً ... من يقتنيه.. سيكون زائراً دائماًسعيدة بإقتنائه سوف يكون في متناول يدي على الدوام