Read نحو تفسير علمي للقرآن by أحمد الوائلي Online

نحو تفسير علمي للقرآن

موضوع هذا الكتاب يتصل بالقرآن الكريم، إنه التفسير، وهو موضوع له مناهجه…وله آفاقه ومشكلاته. ومن مناهجه ما هو قلق سقيم…ومنها ما هو ثابت مستقيم، ومن مشكلاته ما هو عاطل مفتعل، ومنها ما هو مبهم غفل، ومن هنا كانت الضرورة لتمحيص هذه المناهج، ورسم معالم الآفاق والمشكلات، ليكون المسلم على هدي ونور لا يحجبه عن الحقيقة حاجب، فكان هذا الكتاب الذي ضم بحثاً شكل لبنة في طريق البحث الموضوموضوع هذا الكتاب يتصل بالقرآن الكريم، إنه التفسير، وهو موضوع له مناهجه…وله آفاقه ومشكلاته. ومن مناهجه ما هو قلق سقيم…ومنها ما هو ثابت مستقيم، ومن مشكلاته ما هو عاطل مفتعل، ومنها ما هو مبهم غفل، ومن هنا كانت الضرورة لتمحيص هذه المناهج، ورسم معالم الآفاق والمشكلات، ليكون المسلم على هدي ونور لا يحجبه عن الحقيقة حاجب، فكان هذا الكتاب الذي ضم بحثاً شكل لبنة في طريق البحث الموضوعي في ميدان التفسير العلمي للقرآن، حيث دعا الباحث من خلاله إلى ضرورة تفسير القرآن الكريم تفسيراً علمياً يسر للأجيال أن تأخذ زادها منه وهو غير مشوب بالكدر ولا محقون بالنقصان ولا محاط بالتزوير والتهريج، وقد استهل هذا البحث بمقدمة تمهيدية ثم بتعريف التفسير لغة واصطلاحاً، وأقسام التفسير الرئيسة وأهداف التفسير، ثم اتبع ذلك بيان المقصود بالتفسير العلمي، وأنواعه، وتلا ذلك فصل تناول الباحث فيه العناصر والاتجاهات الشاذة في التفسير مع نماذج من التفسير....

Title : نحو تفسير علمي للقرآن
Author :
Rating :
ISBN : 16159315
Format Type : Paperback
Number of Pages : 72 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

نحو تفسير علمي للقرآن Reviews

  • حُسَّيْنبِنْ عَلْي
    2019-03-09 05:04

    يتناول الدكتور احمد الوائلي في هذه الكتاب معنى التفسير وصفات المفسر الواجب تواجدها وبعض انواع المفسرين الذين مروا على الامة الاسلامية فمنهم حسب كتابه : المفسر غير القرآن على انه القرآن ومنهم صاحب التفسير الزائد على القرآن ومنهم صاحب التفسير الناقص ثم يوضح معنى التفسير العلمي للقرآن ونماذج من المفسرين وبعض تفسيراتهم لآيات القرآن الكريم

  • ابو علي
    2019-03-12 04:43

    كتاب ( نحو تفسير علمي للقرآن )تأليف العلامة أمير المنبر الخطيب الذي قلّ ان ينجب الزمان مثله الشيخ الدكتور أحمد الوائلي رحمه الله عدد صفحات الكتيب الكتاب هو 70 صفحةكتبه في النجف الأشرف و ختمه بتاريخ 15/12/1390 هجرية ،، أي قبل 47 سنة. قد لا أستوعب كل الكتاب و لكن لنذكر بعضاً منه : 1- ذكر تعريف التفسير المشهور و هو الكشف و الإبانة ،، و ان التأول يرادفه او يغايره لاختلاف الرأي في ذلك ،، و لعل اقرب تعريف ما ذكره ابو حيان الأندلسي في البحر المحيد ‘‘ هو علم يبحث عن كيفية النطق بألفاظ القرآن و مدلولاتها و أحكامها الافرادية و التركيبية و معانيها التي هي عنها حالة التركيب و تتمات ذلك ‘‘ .2- تحدث عن تقسيم التفسير الرئيسية لقسمين ،، التفسير بالمأثور وهو معرفة الناسخ و المنسوخ و اسباب النزول و معاني الآيات و القراءات و قصص الأمم و الملاحم و ما ذكر من الآثار المنقولة.3- القسم الثاني الذي تحدث عنه كثيراً و هو التفسير بالاجتهاد ،، و هو ما يصل له المفسر بالنظر و البحث و الاستدلال كاستنباط الاحكام ،، مجملاً هو تفسير بالجهد و البحث و النظر ،،و لا يقوم به الا المفسرالجامع لشرائط العلم التخصصي ،، و هو يختلف عن الفسير بالرأي المنهي عنه و الذي يقوم به من ليس جامعاً للشرائط او من امتلكها و لكن يقدم الهوى و يتبع الاستحسان. 4- اهداف التفسير الوصول للمضامين التي ارادها الله عزوجل. 5- المقصود بالتفسير العلمي استناداً لتعريف العلم ‘‘ إدارك الشيء بحقيقته ‘‘ و بالتالي الادراك يقع على المدرك ذاته ،، و ليس على غير المدرك و لا انقص و لا ازيد منه.6- يذكر أنوار التفسير اللاعلمي و من ضمنها الذي يدخله الأيديولوجي و مثاله المتأثر بنزعة خاصة و الاعتماد على الحكم المسبق و جر التفسير الى نزعته إن كان باختيار المأثور المساند له أو باخضاع التفسير لآراءه و نزعته المذهبية او فكرته العلمية و ايضا من التفسير اللاعلمي هو ذكر الزائد على القرآن و ليس منه من امثال اقحام بعض النظريات العلمية ،،و من التفسير اللاعلمي هو الناقص من القرآن الذي لا يستوعب مادته ،،و قد قام الدكتور الوائلي بشرح كل ذكر و غيره في فصل خاص بعنوان العناصر و الاتجاهات الشاذة في التفسير و الاخطاء المنهجية فيه ،،من مميزات الكتاب انه يعرض نماذج و امثلة استدلالية لتوضيح الفكرة و بخطاب يتسم بالوضوح ،،هذه بعض و ليس كل ما تحدث عنه الدكتور الوائلي و هو كتاب يفتح الآفاق الكبيرة للقارئ و بلغة مميزة و مهذبة و تمتلك رسالة معرفية في وعي التفسير ،،أنقل كلمة قالها المؤلف في آخر صفحة في الكتاب وهي كلمة رائعة حيث يقول في صفحة 68 ( و أكرر ما سبق أن دعوت إليه من ضرورة تفسير القرآن تفسيراً علمياً ييسر للأجيال أن تأخذ زادها منه و هو غير مشوب بالكدر و لا محفوف بالمنغصات و لا محاط بالتزوير و التهريج ،، )كتاب رائع مستوعب برغم صغره ،، نسأل الله أن يرحم الدكتور الوائلي الذي خدم الاسلام و المسلمين بعطاءه ونهجه الاسلامي الواعي و المبدئي. الجمعة 16/9/2016 م

  • Mays
    2019-03-13 06:00

    يتحدث الدكتور الوائلي في هدا الكتاب عن شروط والموهبة التي يتمتع بها المفسر كي يقوم ب كتابة وشرح القران الكريم ..

  • محمدالنعمه
    2019-03-08 13:06

    كتيب صغير ومهم يتحدث فيه الوائلي عن الشروط التي يجب ان تتوفر في مفسر القران وعن المغالطات الكبيرة في تفسير القران التي وقع فيها كثير من مفسري " السنه والشيعه " في مواضع مختلفه