Read The Forerunner: His Parables and Poems by Kahlil Gibran Online

the-forerunner-his-parables-and-poems

Kahlil Gibran, the great poet, mystic and painter of the Near East, is known to millions all over the world for his masterpiece, The Prophet, and for drawings which have been compared to the work of Blake.The Forerunner, first published in 1920, consists of parables and poems. The theme of many of them is the dual nature of man - at once eternal and contingent.Gibran's lanKahlil Gibran, the great poet, mystic and painter of the Near East, is known to millions all over the world for his masterpiece, The Prophet, and for drawings which have been compared to the work of Blake.The Forerunner, first published in 1920, consists of parables and poems. The theme of many of them is the dual nature of man - at once eternal and contingent.Gibran's language is evocative, his imagery arresting, as he offers to Western readers a new interpretation of life as well as an intense appreciation of beauty.Cover Illustration: Graham Bishop...

Title : The Forerunner: His Parables and Poems
Author :
Rating :
ISBN : 9780434290628
Format Type : Hardcover
Number of Pages : 64 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

The Forerunner: His Parables and Poems Reviews

  • Araz Goran
    2019-03-01 05:56

    يا له من قلب مفعم بالذكريات، بالحب، بالإنسانية، بالعاطفة، والحنين..كلمات ساحرة تنبش في ذاكرة قديمة بقدم الإنسان نفسه، تُشكل معناً وروحاً أبدياً مشتركاً بين الطبيعة والإنسان..جبران صديق الطبيعة وباعث الكلمات الساحرة.. كتاب مخصص للحالمين، المتوهجين في عالم الترانيم الخالدة..

  • Ibrahim Saad
    2019-03-02 06:57

    وتستمر رحلتي الممتعة ، في عالم جبران خليل جبران الساحر .. هذا العالم الذي يجذبني إليه رغماً عني ، ويضع لمسته السحرية بداخلي ، فيجعلني هائماً بين سطوره وكلماته ، أتحرك بينها وأنا ثمل بعبق فلسفته و جمال وصفه ونبل قصده وروحه .. وبين حروف جبران لا يتوقف العقل عن التفكير ، ولا يتوقف القلب عن التحليق ، تأسرك كلماته ، وتنقلك إلى العوالم التي صنعها بنفسه ، التي صنعها من روحه ووضع فيها بذرته ، تحيا بين أبطالها ، وتأخذ من أفواههم الحكمة ، وتتعرف على أفكارهم الغريبة ، ونظراتهم الضعيفة والقوية ، ترى القديس واللص ، وترى الفاجر والناسك ، وترى العاهرة الضعيفة ، والناصح النبيل ، ترى عالم الرموز ، وتنظر إلى ما وراء الرمز وتعرف القصد . .. أرهقتني يا جبران ّ~كم عظيم من النصائح والحكم ، صاغها جبران بروحه وقلبه ، لتظهر لنا بهذه البساطة الممتعة ، وهذا المعنى العميق الذي يصل الى العقل والقلب في آن واحد ، تدركها فلا تعرف كيف غفلت عن مثل هذه الكتب وهذه الخواطرمجموعة قصص قصيرة ومنها القصيرة جداً .. عميقة الهدف ، ناقش فيها عديد من القضايا الإنسانية المهمة ، ولأول مرة أربط بين واقعنا السياسي وبين بعض قصص جبران في هذا الكتاب .. وهنا شرح سريعلبعض القصص التي تناول فيها جبران أفكاره .. وابدأ بأول قصة جعلت الأفكار تجول في رأسي وأعادت إلى ذاكرتي أهم مشاهد الثورة المصرية المستمرة حتى الآن !- قصة الناقدون - يتحدث جبران عن مسافر ربط حصانه أمام فندق ، ظناً منه أن الناس في أصلهم طيبون ، فسرقه لص في الليل ، فتأثر كثراً ، وحزن أن بين الناس من يغريه الشر فيسرق وراح رفقاؤه المسافرون يلومونه ويعنفونه واتهمه أولهم بالحماقة ، والآخر بالجهل لأنه ربط حصانه خارج الاسطبل ، وآخر بالكسل والبلاده فيما لم يتلفظ أحدهم بكلمة ذم بحق السارق نفسه ينقد جبران هنا من يغفلون الجوهر ويتعلقون بالقشور .. وبعد قراءة هذه القصة ، ظهر أمام عيني مشاهد عديدة ، مشهد هذه الفتاة المسحولة على يد كلاب العسكر ، ومشهد الجثث والقتلى في الميادين ، ومشهد فتيات الأزهر في يد كلاب الشرطة ... الخ ووجدت أن الجبناء دائماً متشابهون فرغم بشاعة الصورة .. كان هناك بعض الجبناء يقولون (ايه اللي وداها هناك ) (ايه اللي نزلهم ) (هي اللي غلطانة) ولم يلفظ أحد كلمة ذم بحق القاتل نفسه .. أو بحق الجنود .. أو بحق العسكر !!! وكان أنسب رد عليهم هو قول جبران : فدهش المسافر لبلاغتهم وفصاحتهم في الوعظ والأرشاد بعد فوات الأوان ثم قال لهم وهو يتميّز غيظا ... ايها الأصحاب عندما سُرِق حصاني جاءتكم الفصاحة عفوا فأسرعتم الواحد تلو الآخر تُعددون هفواتي وزلاّتي .. ولكن يدهشني كيف انكم مع ما اوتيتم من قوة البيان ، لم يقل احد منكم كلمة عمّن ســرق الحصان !!!!!!!؟؟؟؟*ملحوظة* : هذا ما جاء بذهني اثناء القراءة حتى ولو لم يكن القصد من القصة :D ّّّ*************************************- قصة بنت الأسد أما هذه القصة من أكثر القصص التي أعجبتني ، والتي ظللت دقائق عديدة أفكر بمحتواها أربعة عبيد وملكة نائمة على فراشها بجانبها هرتها كان الأربعة عبيد يروحون بمراوحهم للملكة .. وبدء كل شخص يقول ما يكنه في قلبه تجاهها ويذمها ويسبها .. وكانت الهرة ترد عليهم وكان الحوار رمزي معبر جداً . فقال العبد الأول لرفقائه: (( ما أبشع هذه الحيزبون نائمة، انظروا كيف تراخت شفتاها، وهي تصعد أنفاسها كأنما الشيطان آخذ بخناقها)).فموت الهرة قائلة: (( إن بشاعتها في رقدتها ليست جزءا من بشاعتكم في عبوديتكم المستيقظة)).ثم قال العبد الثاني: (( ومن الغريب أن النوم لم يلطف ملامح وجهها بل زادها تجعدا، فهي ولا شك حلمة حلما شريرا راعبا)).فموت الهرة قائلة: (( نعم فهي ترى مواكب أجدادكم و أحفادكم)).ثم قال العبد الرابع: (( ما أغباكم تتحدثون عن هذه الملكة وهي نائمة، وماذا يجديكم الحديث نفعا أو يجد يني؟ ألعله يخفف عني نصبي في وقوفي وعنائي في ترويحي لها؟)). فقالت الهرة وهي تموء: (( أجل، إنكم ستروحون إلى دهر الداهرين، لأنه كما على الأرض كذلك في السماء)),واستمر الحوار هكذا .. حتى سقط التاج من رأسها .. فاحتار العبيد عما يفعلونه حتى لا تستيقظ وتذبحهم بسبب التاج .. فقام الرابع بوضعه مرة اخرى على رأسها لتقول لهم القطة(( الحق أقول لكم: إنه لا يلتقط التيجان المدحرجة سوى العبيد (( روحوا روحوا أيها العميان والأغبياء، فما أنتم تروحون إلا نارا تلتهم وجودكمقصة تلخص حقيقة العبودية ، وحقيقة الطغاة ، وان العبودية الحقيقية هي عبودية العقل والقلب ، وان عبيد الأنظمة القاتلة انما هم عبيد أنفسهم أولاً ****************************- قصة البهلول عن غريب خياليّ أتى مدينة جميلة وأعجبته غرائبها فسأل الناس عنها بلغة لم يفهموه ، ودخل فندق وأكل الكثير ولما طالبوه بالمال وعرفوا انه فقير اعتقلوه ، ثم عرض امام القاضي ولانه لم يفهم لغتهم ظن هذا القاضي ملك يرحب بها وكان فرحاً ، ثم حكم القاضي أن تعلق يافطة على صدره عارياً وان يضعوه على ظهر حمار ليعرفوا الناس جريمته أما البهلول فكان ينظر إليهم بعينين مشرقتين فرحا والدهش آخذ منه مأخذه، لأنه كان يعتقد أن اللوحة المعلقة على صدره إنما هي وسام قدمه الملك له عربون بركته ورضاه عن زيارته ، وأن ذلك الموكب ما مشى إلا احتفاء بحضرته. وحدث أنه فيما هو راكب والجمع يحشده رأى بينهم بدويا من قبيلته فاختلج قلبه طربا وهتف به بأعلى صوته قائلا:" بربك يا صاح ! أين نحن الآن ؟ أليست هذه المدينة التي يسميها شيوخنا مدينة رغائب القلب، وشعبها الأريحيون الفياضون الذين يحتفون بعابر السبيل في قصورهم ، ويرافقه أمراؤهم ويشرف ملكهم صدره بالنياشين فاتحا له أبواب مدينته الهابطة من السماء؟؟"فلم يقل البدوي الثاني كلمة قط، ولكنه تبسم وهز رأسه . أما الموكب فاستمر في سيره ، وكان وجه البهلول مرتفعا أبدا والنور يفيض من عينيه. وبهلول هذا هو مثال اللامنتمي الى مجتمعه ، الذي يتكلم لغة غير مألوفة فيه ، وينظر للوجود غير نظرته ، كان الغريب في دنيا مألوفة ، النشاذ في روتين ممل .. كان غريب والغربة أفضل لو كنا نعلم يعني :D دي بعض القصص .. وبالطبع باقي القصص رائعة وكلها حكم ومواعظ .. لكن لا أريد أن أفسد على أحد متعة قراءة باقي القصص :D لكن عموماً جبران له أسلوب مسيقي جميل سرد رائع وبسيط ، وعميق ومعنى يلمس القلب رمزية تضيف روعة على روعة المعنى تحدث بشكل كبير عن وحدة الوجود ، وتقمص الأرواح لأجساد .. وأزلية الوجود - عالم جبران دائماً ساحر - القصص الباقية التي لم أذكرها رائعة ، أفضل منهم بكثير :D " ؟ كثيرون هم الذين تركوا ممالكهم ليستبدلوها بأدنى مراتب الوحدة , و التمتع بحياة العزلة السعيدة . و كم هناك من نسور هبطت من جوها الأعلى لتعيش مع المناجذ في أنفاقها الصامتة , فتتفهم أسرار الغبراء . بل ما أكثر الذين يعتزلون مملكة الأحلام لكي لا يظهروا للناس أنهم بعيدون عمن لا أحلام في نفوسهم , و الذين يعتزلون مملكة العُري ساترين عُرية نفوسهم , حتى لا يستحى الأحرار من النظر إلى الحق عاريًا و التأمل في الجمال سافرًا . و أعظم من هؤلاء جميعهم ذاك الذي يعتزل مملكة الحزن لكي لا يظهر للناس معجبا مفاخرا بكآبته" شكراً

  • صوريةعلي
    2019-03-10 05:50

    قلم خرافي من الطبيعي ان يبدع كتابة هذا الكاتب له اسلوب ولغة لا مثيل لهما.! مستمرة انا في الابحار في عالم جبران الفلسفي العميق .

  • Muhammad Galal
    2019-03-06 07:34

    -- ويستمر جبران فى أسلوبه الموسيقى الآسر الجميل .-- الكتاب عبارة عن أربعٍ وعشرين حكاية قصيرة و قصيدة نثر مع مقدمة . -- فى حكايات وأمثال جبران حكمة عميقة . -- حكاياته تمتاز ببساطة فى السرد ، وسلاسة فى التركيب ، وطرافة فى الصور الرمزية .-- فى هذا الكتاب تبنّى جبران بشكل كبير مبدأ التقمّص والعودات الدائمة المطهّرة ، والدوران فى الأبد ، والانبثاق من الله والرجوع إليه ، فلا بدء ولا نهاية إلا فيه لأنه الأزل . الحياة لا يحدّها زمن ففى كل موت تهيئة لولادة جديدة . النسبى عند البشر يتضاءل حتى يمّحى إزاء المطلق الإلهى . -- أعجبتنى جدًا قصة " البحار الأخرى " .-- لم تعجبنى وجهة نظر جبران فى قصة " الناقدون " وأرى أن أصدقاءه على حق لأنهم انتقدوا ما يخصهم " وهو صديقهم " وليس من شأنهم انتقاد شخص غير موجود " وهو اللص " .

  • Nehal Elekhtyar
    2019-03-14 01:56

    العمق .... الفلسفة ...... الحكمة .... الانسانية.... جمال القصة... الابداع فى التقمص... التعمق فى المعنى .... واكثر بكثير .... كلها جبران الفيلسوف الحكيم .... دائماً يمس روحى ويأخذنى الى عالم أخر اكثر نقاءً وواقعية وأمل ..... فلربما تتعارف الارواح وترتقى اكثر من معرفة الاشخاص الواقعيين ..... المهم الصفاء الذى يصل للنفس .... وهذا ما يفعله معى المبدع جبران دائماً

  • Huda AbuKhoti
    2019-03-14 00:34

    جبران.

  • Blue October
    2019-03-12 04:04

    .مجموعة من القصص الرمزيةبعضها يجبرك على الضحك، وبعضها الاخر على التأمل.هناك بعض التكرار هنا، لكن استمتعت بالقراءة 🌷

  • S.Ach
    2019-03-15 06:58

    In one parable...Four poets were sitting around a bowl of punch that stood on a table.Said the first poet, "Methinks I see with my third eye the fragrance of this wine hovering in space like a cloud of birds in an enchanted forest."The second poet raised his head and said, "With my inner ear I can hear those mist-birds singing. And the melody holds my heart as the white rose imprisons the bee within her petals."The third poet closed his eyes and stretched his arm upwards, and said, "I touch them with my hand. I feel their wings, like the breath of a sleeping fairy, brushing against my fingers."Then the fourth poet rose and lifted up the bowl, and he said, "Alas, friends! I am too dull of sight and of hearing and of touch. I cannot see the fragrance of this wine, nor hear its song, nor feel the beating of its wings. I perceive but the wine itself. Now therefore must I drink it, that it may sharpen my senses and raise me to your blissful heights."And putting the bowl to his lips, he drank the punch to the very last drop.The three poets, with their mouths open, looked at him aghast, and there was a thirsty yet unlyrical hatred in their eyes.

  • Taghreed Jamal el deen
    2019-03-03 05:55

  • زكرياء
    2019-02-28 00:52

    شعرت أنني أقرأ لنفسي والآن فهمت ما الذين جعل صديقة تقول أن كتابي الأول ذكرها بخواطر جبران خليل جبران ولي الشرف أن يتم تشبيهي بههذا الكتاب غير معروف للأسف هو مجموعة قصص قصيرة. كل واحدة بعنوان وموضوع وشخصيات مختلفة وجميع القصص لا تتجاوز بضع صفحات والجميل أنها رمزية وتستخدم أسلوب الخاطرة بحيث كل قصيدة تعبر عن خاطرة معينة ولهذا يمكنني تسميكتها بالقصص التأملية لأنها عميقة وتوحي بأفكار فلسفية تحفزك على التفكر والتدبر وليس انهاء القراءةالنص الأخير أظن أن له علاقة مع جميع النصوص السابقة للكتاب بحيث توجد شخصيات كثيرة فيها سبقت الاشارة لها في الصفحات السابقة أحببت البعد الروحاني والأخلاقي في الكتاب كما أن أسلوبه في الكتاب بسيط وسهل وسلسل ومناسب للأطفال والمبتدئين واستغربت كثيرا حينما عرفت أن الكتاب صدر سنة 1920 حينما كان عمره 37 سنةتوقعت أنه كتب هذه الأشياء في مرحلة طفولته أو مراهقته لأنها في غاية البساطة والسهولة من ناحية الأسلوبهناك إشارات كثيرة للنظرية النسبية، تعدد الآراء واختلاف وجهات النظر، ظاهرة تقمص الأرواح، الكرما (العاقبة الأخلاقية)، اللاعنفية، الفكر الإنسي، الحب غير المشروط، التسامح مع الآثم، التسامي على المادة، النزعة نحو الروحانية، حب المعرفة، قوة الحب والفكر، الحكمة والغريب هي أن أفكارها رغم أنها قد تبدو معقدة خصوصا ما لها بعد سياسي/اجتماعي إلا أن طريقة التعبير بسيطة ولهذا ذاتي فيها وخصوصا لأني تعرضت لبعض مواقف الكتاب في حياتي الواقعية مثلاً" قصة الناقدون، العالم والشاعر، المعرفة ونصف المعرفة". لهذا كانت مفاجأة جميلة أن أخيرا لهذا الشاعر والرسام والكاتب اللبناني/الأمريكي أخيرا وطبعا سأقرأ ما تبقى من مجموعته حتى أنهيها وأنا ما زلت في الكتاب الأول الذي أنهيته في ساعات معدودة في أمل أن أعود لقرائته بعد بضع سنوات

  • وضحى
    2019-03-02 07:01

    جميل للغايةبعض القصص تجعل قلبك يخفق وأخرى تجعلك تضحك كثير ههههاعجبتني هذه:"الحرب والأمم الصغيرة ..كان في أحد المروج نعجة وخروف يرعيان . وكان فوقهما في الجو نسر يحوم ناظرا إلى الخروف بعين جائعة يبغي افتراسه .وبينما هو يهم بالهبوط لاقتناص فريسته ، جاء نسر ٌ آخر وبدأ يرفرف فوق النعجة وصغيرها وفي أعماقه جشع زميله .فتلاقيا وتقاتلا حتى ملأ صراخهما الوحشي أطراف الفضاء .فرفعت النعجة نظرها إليهما منذهلة وألتفتت إلى حملها وقالت له :" تأمل يا ولدي ، ما أغرب قتال هذين الطائرين الكريمين !..أوَ ليس من العار عليهما أن يتقاتلا ، وهذا الجو الواسع كاف ٍ لكليهما ليعيشا بسلام ؟..ولكن صلّ يا بني . صلّ في قلبك إلى الله ليصلح ما بين أخويك المجنحين ! .."فصلّ الحمل من أعماق قلبه !..""ما أكثر تلك الدول المسكينة التي تشبه الحمل وأمه... وهي تراقب الدول الأخرى المتناحرة طامعة في الاستعمار تتحارب لكي تظفر بها

  • Mohamed Shady
    2019-03-10 03:55

    يا عينى ع الجمال :)جار كتابة ريفيو

  • Kareman Mohammad
    2019-03-04 08:04

    & كيف أحول هذا البحر الذي في أعماق نفسي إلي ضباب كثيفوأهيم وإياك في فضاء اللانهاية !

  • Ghada
    2019-03-03 06:00

    جبران الفيلسوف.. أرهقتَني يا رجل..!

  • Mohamed Karem
    2019-03-04 07:57

    جبران واحد فقط 👌💪

  • إلهام مزيود
    2019-03-09 03:03

    الكتاب الثامنمن حملة ‫#‏استرجل_واقرأ‬ 10 كتبعالم جبران هو العالم الوحيد الذي يجذبني رغما عني إلى جماله، ويدخلني في متاهات حروفه المتناغمة بروح الفلسفة وعبق المعاني والعبر، فمع كل قصة في كل ما كتب استخلص كما جميلا من العبر التي غفلت عنها أو لم يستطع عقلي صياغتها بالطريقة التي صاغها بها جبران خليل جبران ...كتاب السابق هو مجموعة من القصص القصيرة والقصيرة جدا ورغم قصرها إلا أن معناها وهدفها كان أكبر وأعمق بكثير مما يمكن تصوره، وفلسفته وفكره الجميل انعكس على اللغة التي كتب بها مجموعته القصصية...وقد اهتم جبران كعادته بفتح باب المحبة، الظلم، النقد، الطمع ... وغيرها من الصفات البشرية التي نجح إلى حد بعيد في تصويرها ..مما اقتبست: ما اكثر الذين يعتزمون مملكة الأحلام لئلا يظهروا للناس أنهم بعيدون عمن لا أحلام في نفوسهم، والذين يعتزلون مملكة العري، ساترين عرية نفوسهم، حتى لا ستحي الأحرار من النظر إلى الحق عاريا والتأمل بالجمال سافرا واعظم من هؤلاء جميعهم ذلك الذي يعتزل مملكة الحزن، لكي لايظهر للناس معجبا مفاخرا بكآبته.***أوهل يستطيع السجين في ظلمات الهيكل أن يرى قباب الهيكل المذهبة؟ ***قالت صحيفة ورق بيضاء كالثلج :" قد برئت نقية طاهرة وسأظل نقية إلى الأبد ، وإنني لأوثر أن أحرق وأتحول إلى رماد أبيض ، على أن آذن للظلمة فتدنو مني وللأقذار فتلامسني" . "فسمعت قنينة الحبر قولها وضحكت في قلبها القاتم المظلم ولكنها خافت ولم تدن منها وسمعتها الأقلام أيضا على اختلاف ألوانها ولم تقربها قط.وهكذا ظلت صحيفة الورق البيضاء كالثلج – نقية طاهرة – ولكن ... فارغة.***أحببتك أيتها المرأة الساهرة لياليها، مشفقا عليك.احببتك أيها الثرثار قائلا في نفسي: "إن للحياة كثير فتقوله" .وأحببتك أيها الأبكم قائلا في سري:" حبذا لو أسمع نطقا يعبر عما في صمته".***الحرب والأمم الصغيرة كان في أحد المروج نعجة وخروف يرعيان. وكان فوقهما في الجو نسر يحوم ناظرا إلى الخروف بعين جائعة يبغي افتراسه. وبينما هو يهم بالهبوط لاقتناص فريسته ، جاء نسر ٌ آخر وبدأ يرفرف فوق النعجة وصغيرها وفي أعماقه جشع زميله. فتلاقيا وتقاتلا حتى ملأ صراخهما الوحشي أطراف الفضاء. فرفعت النعجة نظرها إليهما منذهلة وألتفتت إلى حملها وقالت له:!. تأمل يا ولدي ، ما أغرب قتال هذين الطائرين الكريمينأوَ ليس من العار عليهما أن يتقاتلا ، وهذا الجو الواسع كاف ٍ لكليهما ليعيشا بسلام ؟ولكن صلّ يا بني . صلّ في قلبك إلى الله ليصلح ما بين أخويك المجنحين ..فصلّ الحمل من أعماق قلبه...***الطمع...رأيت في جولاني في الأرض وحشا على جزيرة جرداء له رأس بشري وحوافر من حديد. وكان يأكل من الأرض ويشرب من البحر بلا انقطاع.فوقفت أراقبه ردحا,ثم دنوت منه وسألته قائلا: "ألم تبلغ كفافك بعد؟؟ أليس لجوعك من شبع أو لظمأك من ارتواء ؟"فأجابني وقال:"نعم ,نعم قد بلغت كفافي بل قد مللت الأكل والشرب ولكنني أخاف أن لا تبقى الى غد أرض لأكل منها وبحر لأرتوي من مائه".

  • SAJAD.
    2019-03-11 04:40

    واو، كان هذا لسان حالي بعد الإنتهاء من كل ترنيمة، مناجاة، ترتيلة مرقوشة على صفحات السابق.لم تفارقني الدهشة، لم تفارقني الابتسامة، لم تتوقف عيناي عن اللمعان. يتحدث عن جميع بنو البشر. وكأنهُ عايشهم جميعهم، بل وكأنهُ مزروع بدواخلهم، هو لا محاله عرابهم، عراب اللسان الذي لا ينطق، عراب السمع الملوث، عراب العين المغروسة بخنجر، عراب اليد التي تعبث، عراب الروح المارقة.ألفُ نجمةً ونجمة للسابق، وللسابق لعصره أيضًا.نضجت وأرتصنت مفردات جبران هُنا أكثر من في كتابه الأول، المجنون.

  • Sherif Metwaly
    2019-03-03 06:59

    قرأته لما سمعت كثيرا عن كتابات جبران خليل جبران وانتشار صور لكتبه التى اشتراها الكثير من رواد معرض الكتاب والصراحة أننى لم أكن اعلم عن جبران سوى بعض المعلومات الطفيفة التى درسناها فى منهج الأدب فى الثانوية العامة كل ذلك شكل الدافع لدى لأكتشف ماوراء هذا الرجل الى أن رأيت أعماله فى المعرض فقررت أن اشترى أحد أعماله عشوائياً .. ووقع هذا العمل تحت يدى ........ًحسناهذا الكتاب عبارة عن مجموعة من القطع النثرية معظمها على هيئة قصص رمزية والبعض الاخر على هيئة مقالات أو خواطر .. كلها مكتوبة بأسلوب عذب لا أنكر أنى اعجبت به بشدةوكلها ذات مغزى فلسفى بحت ولكن ،صراحةً .. لم تعجبنى ولم تدهشنى معظمها ولولا أنه يوجد فى مقدمة الكتاب توضيح مختصر لما يرمى اليه الكاتب ف قصصه هذه لما اعطيت الكتاب اكثر من نجمة واحدة على الاسلوب الجميلأعلم اننى سأبدو غريبا بتعليقى هذا وسط كل التعليقات التى تتغزل فى الكتاب وتبدى انبهارها واعجابها به ولكن هذه الحقيقة .. انا لم أر مارآه معظم من أعجبوا بهذه القصص الفلسفية ربما العيب فى أنا ربما.

  • Edward
    2019-03-22 05:00

    Said a sheet of snow-white paper, “Pure was I created, and pure will I remain for ever. I would rather be burnt and turn to white ashes than suffer darkness to touch me or the unclean to come near me.” The ink-bottle heard what the paper was saying, and it laughed in its dark heart; but it never dared to approach her. And the multicoloured pencils heard her also, and they too never came near her. And the snow-white sheet of paper did remain pure and chaste for ever, pure and chaste – and empty.

  • Michael
    2019-03-01 02:02

    I didn't find this book as immediately moving as I did Sand and Foam, but it's a slim volume which I will read again to see if things become clearer.Update: Second read through and I'm finding a lot more to this book. Gibran certainly rewards re-visiting. I still didn't find it as emotionally moving as the other books of his that I've read, but plenty of food for thought. Increased rating from 3 to 4 stars.

  • Sunny
    2019-03-21 03:57

    Classic Gibran this time in small story and parable form. Gibran sometimes takes a song that you never knew you were singing and whistles it to you. I love the softness in his truth compared for example to the harshness of Nietzsche’s. Some of the parables were brilliant, especially one called God’s fool. Very short book and worth a quick read. One of the best bits was: • “Though born a king, is without a kingdom; and him who though ruled in flesh rules in spirit.”

  • البَندري
    2019-03-20 08:36

    قصص قصيرة لا بأس بها ، نجد في كل قصة حكمة تختفي خلف العبارات الموزونة في القصة ، أضحكتني قصة البهلول و لعلّ من حكمتها بأن لا نُصدق تعابير كل ما نراهـ دون أن نعرف المغزى خلفه ، و لديّ تحفظ على قصة الخلافات الملك الذي فرح بموت عدوه و انتقلت روح عدوه في ابن الملك وما أجملها الصحيفة البيضاء تُعلّمك بأنه إذا ابتعدت عن كل شر ستبقى صحيفتك فارغة فلاشيء في الحياة طريقه سهل خالٍ من الخُبث فحتى تقطف الزهر لا بأس إن جرحك الورد

  • حازم
    2019-03-14 08:39

    أحد كتب جبران المترجمة، والتي يكمل بها مسلسل كتبه المجنون والتائه ولكن هذا الكتاب الذي حوى 24 نصّاً، هو أقلهم نوعاً.أغلب القصص اشتملت على طريقة التقمّص في الكتابة، واستخدام الرمزية بصورة واضحة، عبر حسن نظمه وتعبيراته المليئة بالحياة وفلسفته الكامنة في كل ما يكتب. ويحاول التعرّض هنا لمعاني مثل العدل والمعرفة والتصوّف والعدل والمحبة الكاملة التي يعبّر عنها في آخر نصوص الكاتب قائلاً: "إن المحبة المحتقرة في عريها لأعظم من المحبة التي تنشد الظفر في تسترها وتنكرّها."

  • Sidharth Vardhan
    2019-03-04 03:54

    Repentence On a moonless night a man entered into his neighbour’s garden and stole the largest melon he could find and brought it home.He opened it and found it still unripe.Then behold a marvel!The man’s conscience woke and smote him with remorse; and he repented having stolen the melon.

  • Sondos Abdallah
    2019-02-27 09:04

    جبران خليل جبران ! بالله عليك مافعلت بقلبي ؟!كل كلمة وكل خاطرة تبدت بين صفحات صغير كتابك قد تركت بي أثرًا لا ادري أيكون له زوالاً ! اليقظة الأخيرة آخر فصول الكتاب لو كانت كل الكتاب لأكفت واستكفت ، لا أدري حديثًا قد يبسط بعض إعجابي بما سطرته من تعلق وتألم وبهجة وفكرًا وفلسفة ، أنت جبران خليل جبران وهذا يكفي جميل وصف كلماتك .

  • اية محمود Aya Mahmoud
    2019-03-16 01:03

    نقصت نجمة لعدم ايماني بتقمص الأرواح والذي شكل المحور الأساسي لبعض الأقاصيص في هذا الكتاب لكن حتى في هذا الاختلاف يجب ان اعترف بالحقيقةأسلوب طرح جبران للفكرة رائع جدا يخلي أشد الناس رفضاً لها يقول: والله يمكنالكتاب جميل وبيعبر عن ميل جبران للمثالية وموقفه من اكتر العيوب المنتشرة في العرق البشري

  • Rahma Hassan
    2019-03-10 03:41

    لجبران في قلبي محبةٌ غامضة.. وقوية.. هو صديقٌ غيبيّ يفتح منافذَ قلبي بسهولة العارف المستبصر بي.. تناول في كتاب السابق حكايات نثرية قصيرة تحمل في عمقها حكمة وضميراً .. أحببته وإن لم أسبر غوره تماماً..

  • Ghada ALamoudi
    2019-03-19 04:37

    يضم كتاب " السّابق" أربعا وعشرين حكاية رمزية وقصيدة نثرية ، مهّد لها جبران بمقدمة " أنت سابق نفسك " ، حيث عرض بأسلوب شعري رمزي إيمانه بالتقمص وبوحدة الوجود . وهو الاتجاه الغالب على الكتاب كله. نجد هذا الاتجاه الصوفي في أربع قصائد نثرية هي " المحبة " و" طائر إيماني " و " المحتضر والشوحة " و " وراء وحدتي " . كما نجده في الحكايات الرمزية التي تشكّل ما تبقى من فصول الكتاب ، كقصة " البهلول " و " الملك الناسك " و " بنت الأسد" و " القديس" و " الذات العظمى " و " العالم والشاعر " وغيرها . إلا أن بعض حكايات الكتاب يحتمل تفسيرا صوفيا وتفسيرا اجتماعيا ، منها " الحرب والأمم الصغيرة " و " الشعراء " و " ملك أردوسة " و " المعرفة ونصف المعرفة ". فبالإضافة إلى مبادئ التصوف نجد فيها انتقاد الطمع في فصل بهذا العنوان ، وانتقاد الاقتتال ، وجهل الناس ، وقيمهم المختلفة ،وفي " الشعراء " مثلا كان يسخر جبران من الشعراء الذين حوّلوا الشعر إلى زخرف فارغ وتلاعب بالألفاظ . ولعل خير ما يقربنا من قراءة جادة لهذه النصوص أن نقف على أبرز أفكارها باستشهادات من داخلها . أولا :الاتجاه الاجتماعي والفاعلية في الحياة : الحرب والأمم الصغيرة ( قصة قصيرة ) (كان في أحد المروج نعجة وحمل يرعيان . وكان فوقهما في الجو نسر يحوم ناظرا إلى الحمل بعين جائعة يبغي افتراسه . وبينما هو يهمّ بالهبوط لاقتناص فريسته ، جاء نسر آخر وبدأ يرفرف فوق النعجة وصغيرها وفي أعماقه جشع زميله . فتلاقيا وتقاتلا حتى ملأ صراخهما الوحش أطراف الفضاء . فرفعت النعجة نظرها إليهما منذهلة ، والتفتت إلى حملها وقالت له : " تأمل يا ولدي ، ما أغرب قتال هذين الطائرين الكريمين ! أوليس من العار عليهما أن يتقاتلا ، وهذا الجو الواسع كاف لكليهما ليعيشا متسالمين ؟ ولكن صلّ يا صغيرين ، صلّ في قلبك إلى الله ، لكي يرسل سلاما إلى أخويك المجنحين !" فصلّى الحمل من أعماق قلبه !)يبرز في هذه القصة الرمزية الاتجاه الاجتماعي في أدب جبران ، حيث ينتقد اقتتال الناس والشعوب ، والغفلة التي تعتري الأمم الضعيفة حتى لا تفطن لمكائد الكبار المتصارعين على الظفر بها .وفي قصته " الصحيفة البيضاء" ، يبرز لنا الفكر الناقص وراء عدم الفاعلية في الحياة ، فمن يطلب السلامة ولا يروم المخاطر ولا يركب الصعاب في الدنيا ، من الممكن أن يسلم السلامة كما توهمها هو ، ولكنه سيحسب ميتا في سجل الحياة حتى قبل أن يفارقها ، وإن فارقها فليس ثمة ما يشيعه إلى قبره سوى الفراغ! (قالت صحيفة ورق بيضاء كالثلج : " قد بُرئت نقية طاهرة وسأظل نقية إلى الأبد . وإنني لأوثر أن أُحرق وأتحول إلى رماد أبيض ، على أن آذن للظلمة فتدنو مني وللأقذار فتلامسني " فسمعت قنينة الحبر قولها وضحكت في قلبها القاتم المظلم ولكنها خافت ولم تدنُ منها . وسمعتها الأقلام أيضا على اختلاف ألوانها ولم تقربها قط . وهكذا ظلت صحيفة الورق البيضاء كالثلج – نقية طاهرة – ولكن ... فارغة) . ثانيا : الحنين إلى المطلق : سبق وذكرنا أن جبران كان يميل إلى الاتجاه الصوفي في تأملاته وكتاباته ،وكذلك فإن الاتجاه الرومانسي واضح لديه من حيث بحثه الدائم عما يشبع تطلعه للوصول إلى المطلق . يتضح هذا من النص النثري ( طائر إيماني ) حيث يبرز فيه مناجيا روحه لتتحرر من قيود السجن الذي ترزح فيه ( من أعماق قلبي هبّ طائر ، وصعد محلّقا في الفضاء وكان كلما حلق في الجو ، أكثر فأكثر ، يزداد كبرا فكبرا . فبدا أولا كالخطاف ، ثم صار كالقبرة ، فكالنسر ، إلى أن أصبح كسحابة الربيع اتساعا ، فملأ السماوات المرصعة بالنجوم .... ومع ذلك فإنه ظل ساكنا في أعماق قلبي ... فيا إيماني ، يا معرفتي الجامحة القديرة ، كيف أحوّل هذا البحر الذي في أعماق نفسي إلى ضباب كثيف ، وأهيم وإياك في فضاء اللانهاية ؟.. هل يستطيع السجين في ظلمات الهيكل أن يرى قباب الهيكل المذهبة ؟ .. أجل يا إيماني الحليم ! أجل ، فإني مقيد بالسلاسل الحديدية في غيابات هذا السجن المحدود ، تفصلني عنك هذه الحواجز المصنوعة من اللحم والعظم ، وليس لي أن أطير معك الآن إلى عالم اللاحدود . )نستطيع أن نفهم تطلعات جبران في كتابه "السابق" من مقالته الأولى والتي أوضح فيها مفهومه للسابق ، فهو شعار لإيمانه بالتقمص الروحي ، حيث يرى أن الموت نفسه ليس جمودا ، وإنما انتقال من دورة حياتية إلى دورة حياتية أخرى في سلسلة لا نهاية لها من الحيوات حتى يعود الإنسان إلى مصدر وجوده ويتحد به . لذلك نختم بمقالته والتي بعنوان " السّابق " لأنها تلخص لنا هدفه من هذا الكتاب كله : أنت سابق نفسكأنت سابق نفسك يا صاح ، وما الأبراج التي أقمتها في حياتك سوى أساس لذاتك الجبارة .وهذه الذات في حينها ستكون أساس لغيرها . وأنا مثلك سابق نفسي ، لأن الظل المنبسط أمامي عند شروق الشمس سيتقلص تحت قدمي عند الظهيرة . وسيعقب هذا الشروق شروق آخر ، فيحدث ظلا ثانيا أمامي ، ولكن هذا الظل عينه سيتقلص تحت قدمي أيضا في ظهيرة أخرى . منذ البدء ونحن سابقو نفوسنا ، وسنبقى سابقي نفوسنا إلى الأبد. وليس ما حشدنا ونحشد في حياتنا سوى بذور نعدّها لحقول لم تُفلح بعد . نحن الحقول ونحن الزارعون . نحن الأثمار ونحن المستثمرون . عندما كنتتَ يا صاح فكرة هائمة في الضباب كنتُ هنالك فكرة هائمة مثلك ، فنشدتك ونشدتني ، فكانت من تشوّقاتنا الأحلام ، والأحلام زمانا بلا قيود والأحلام كانت فضاء بلا حدود . وعندما كنتَ كلمة صامة بين شفتي الحياة المرتعشتين ، كنتُ أنا مثلك هنالك كلمة صامتة ، وما تلفظت الحياة بنا حتى برزنا إلى الوجود وقلبانا يخفقان بتذكرات الأمس والحنين إلى الغد . وما الأمس سوى الموت مطرودا ولا الغد سوى الميلاد مقصورا . وها نحن الآن بين يدي الله ، فأنت شمس منيرة في يمناه ، وأنا أرض مستنيرة في يسراه ، ولكن قوتك على الإنارة ليس بأفضل من قوتي على الاستنارة .وما نحن ، الشمس والأرض ، إلا بداءة لشمس أعظم و أرض أعظم ، وسنبقى بداءة إلى الأبد . أنت سابق نفسك أيها الغريب العابر بباب حديقتي ، وأنا مثلك سابق نفسي ، ولو كنت أجلس في ظلال أشجاري وأبدو ساكنا هادئا .معلومات : اسم الكتاب : السّابق المؤلف : جبران خليل جبران دراسة وتحليل : الدكتورة نازك سابا يارددار النشر : مؤسسة بحسون للنشر والتوزيع / لبنان – بيروت الطبعة : بيروت 2004 م

  • Ira Nadhirah
    2019-03-10 05:01

    Antara siri Gibran memanusiakan manusia.

  • Mousa
    2019-03-13 03:53

    السابق لخليل جبرانيقع الكتاب في 24 قصه قصيره مليئة بالحكمة والموعظة الجميلة والتي تتسرب بين كلمات الكتاب