Read المرتد by حسن الجندي Online

المرتد

تناول الشاكوش والمسمار ووضع المسمار على حرف ال (م) وضرب بالشاكوش على رأس المسمار قائلا: "يا أيها الموكل بحرف الميم اسألك باللذى خلقك بأن تحضر مطلوبى هنا يا مغترف من بحور معادن جواهر الاسرار .. وينابيع ملكوت جبروت الانوار يا من شممت دخنتى وحضرت الى مقامى توكل بإحضار الخادم توكل بإحضار الخادم بما يخرج من طبع حرف الميم توكل فيما امرتك به بحق طهيتف شمالييت احضر مطلوبى داخل الدتناول الشاكوش والمسمار ووضع المسمار على حرف ال (م) وضرب بالشاكوش على رأس المسمار قائلا: "يا أيها الموكل بحرف الميم اسألك باللذى خلقك بأن تحضر مطلوبى هنا يا مغترف من بحور معادن جواهر الاسرار .. وينابيع ملكوت جبروت الانوار يا من شممت دخنتى وحضرت الى مقامى توكل بإحضار الخادم توكل بإحضار الخادم بما يخرج من طبع حرف الميم توكل فيما امرتك به بحق طهيتف شمالييت احضر مطلوبى داخل الدائرة .. احضر مطلوبى داخل الدائرة الوحا الوحا العجل العجل الساعة الساعة"...

Title : المرتد
Author :
Rating :
ISBN : 13422740
Format Type : Paperback
Number of Pages : 318 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

المرتد Reviews

  • Mohammed Arabey
    2019-02-12 06:29

    مبدئيا كدة, لولا معرفتي بقرب صدور الجزء الثالث ماكنت بدأت قراءة الجزء الثاني من ثلاثية المخطوطة الملعونة ديالمخطوطة التي تدخلك بحرفية لعوالم الجن الرهيبة..بأبشع تصوير لها كأنها حقيقية..وتصل الرواية لملحمة مرعبة تذكرك -بفارق طبعا- بملاحم حروب الجان في "ملك الخواتم" مع معلومات غريبة عن الجان..القرين..الغرف النحاسية,وصائدي المرتدينولكن يأتي تقديري الأكبر لحسن الجندي في استخدامه للدين في الرواية بهذة الطريقةانتاج 2013The Conjuring كما حدث في الخارج كالمشهد الأخير في الفيلم الأمريكيفعالم الجان الشائك موجود وهو أمر معترف به في جميع الأديان..وقد تحدثت عن رأيي في الاضافات التي قدمها عن ذلك الموضوع في ريفيو الجزء الأولفهو يوضح -كما في الفيلم الأخير ايضا- ان الجن والشياطين حقيقة موجودة , وكما أن الله موجود فأن مصير أي فرد متوقف علي من يتبعه..هل يتبع الجان, أم هو مع اللهولكن كيف في حالتنا تلك تم نسج ذلك في الأحـــــداث*******تعتبر الأحداث هنا "تتمة" مباشرة لنهاية الجزء الاول..فتبدأ بالظبط من حيث انتهت الأحداثولكن التداخل بين عالم الجان والغيلان يمتزج اكثر بعالم البشر حيث أن نتيجة الجلسة التي قام بها يوسف وأصدقاءة كانت تحرير ملك الجان الفاسق "المخلبي بن ذاعات" والذي يتحرك الأن لفتح بوابات الجحيم..بوابات الملوك السبع القدامي المحبوسين بالسبع بوابات في سابع أرض ..مما سيؤدي لحروب رهيبة بتحرر هؤلاء الملوكمما يسبب اضطراب واضح في ممالك الجان واضطرارهم بقيادة "يصفيدش" ,الأخ الأكبر للمخلبي وهو جان مؤمن ليس كشرور أخيه, لمحاولة مساعدة اصدقاء يوسف المتبقيين وشخصيات جديدة نتعرف عليها من خلال الأحداث لوقف مخطط المخلبي لأخذ أحدهم كضحية لأستكمال طقوس فتح بوابات الجحيم, زنازين الملوك السبع السفلية ستتعرف علي اجزاء جديدة في العلاقات بين عالمنا والعالم الأخر...القرين ومعلومات غريبة عن عالم القرناء, عن الغرفة النحاسية "والتي بحثت عنها الكثير وللاسف لم أجد شئ عنها" وعن كيف سيساعد الجان البشر دون الخروج عن القوانين الدينية ودون كفر بالله عز وجلأحداث مثيرة, مرعبة...سريعة الأيقاع بشكل رهيب فعلا بعكس الجزء السابقأجزاء الجان والمعارك الملحمية جائت مناسبة وحتي تكتيك بداية المعارك في منتصف الأحداث مكتوبة بذكاء جيدبل وكان هناك في كثير من المواقف التي بها خفة الدم المعهودة من المؤلف, عن طريقالشخـصــيات********جاء هذا الجزء بتطور ملحوظ في الشخصيات بالأخص حامد وإسلام والذي كان دورهم في هذا الجزء اكثر نضجا, وخفة دم رهيبة دون ابتذال وكوميديا نابعة من الموقف ..وحتي بعض الجمل التي قد لا تكون كوميدية الا انها ترسم الابتسامة في احلك المواقف احياناحتي يصفيدش كان له دور في بعض المواقف الكوميديةشخصية حازم صائد المرتدين شخصية قوية بالفعل واضافة متميزة بجانب عماد, الخبير في عالم الجان من الجزء الأول .. وايضا شخصية عابد صاحب الغرفة النحاسية جائت محايدة وملائمةأما شخصية الضابط الذي يبحث في غموض مقتل الشباب الأربع "يوسف واصدقاءه من الجزء الأول" فلن تدري اهمية دوره الا بنهاية هذا الجزء والمفاجأت التي ستصفعك في النهايةالنهاية التي كانت السبب الوحيد في احتجاب النجمة "تقييمي للرواية فعلا وصل ل4.5/5 " لأن النهاية -بعكس الجزء الأول- جائت مبتورة اكثر وبها خيوط مفتوحة أكثر من نهاية الجزء الأول والتي كانت ملائمة كنهاية سلسلةعلي كل حال غالبا مايكون الجزء الثاني ذو نهاية اكثر حدة ..وكالعادة فان التقييم بالتأكيد قد يزيد اذا ما جائت التتمة والجزء الأخير علي نفس المستوي القوي لهذا الجزء...او افضل ان شاء اللهطبعا كالعادة عيوب دار اكتب كما ذكرتها من قبل في ريفيو رواية دراكولايزيد عليها هنا تنسيق سطور الرواية بالأخص في جزء "الفلاش فورورد" في بداية كل فصلمنتظر الجزء القادم وبحذر المؤلف إن لم يصدر في أقرب وقت, حيكون في ريفيوهات مفخخة بالريموت كنترول :)محمد العربيمن 31 مايو 2014الي 1 يونيو 2014

  • Tates
    2019-02-12 08:43

    روايه اكثر من رائعه مخطوطة بن اسحاق عجبنى اوى الجزء التانى اكتر من الاول و هاموت علي الجزء التالت رؤية جديدة لعالم الجن و العفاريت ... اللى عكس اغلب نظرتنا ليهم على انهم كلهم شر.انا مش فاهمه ليه الحاجات الحلوة دي متتعملش افلام بدل الهلس و الاسفاف اللي علي الساحة ... دى لو اتعملت هتكسر الدنيا .. نوع جديد متعملش قبل كده في السينما المصرية.بس امانه لو اتعملت رشحونى لدور حامد :Dحديث بين "حامد" و عفريته الحارس "رحيم"

  • Esraa Adel
    2019-01-30 05:33

    أظن أنه يجب على المؤلف حين يرغب في كتابة ثلاثية أو حتى ثنائية أن يصنع جزءاً أول ليس له مثيل فيرغب القراء أكثر في انتظار الأجزاء الباقية أما حين يقوم حسن الجندي بالعكس فهذا ما لم أفهمه حقابعد قراءتي لهذا الجزء لم اندم للحظة على النجمة الوحيدة التي منحتها للجزء الأول ولم اعد تفكيري فيها ، بل اني بسبب المرتدأصبحت اكثر اقتناعا برأيي لأننا حين نلتقي بالرواية الجيدة ندرك حينها فقط الاختلاف بينها وبين أخرى لم تعجبناوجدتُ هنا أحداث ومشاهد ننتقل منها وإليها ،أشخاص ننساهم تماما ثم فجأة يظهرون مرة أخرى على الساحة فكثيرا كنت أنسى مشاهدوأنسى ان اتسائل عنها حتى يعود بي ويجذبني من ذراعي ليضعني أمامها ثانيةوكنت أتصرف وقتها مثلما فعل حامد حينما هاتفه عمادعماد مين؟مين اداك رقمي؟أما نتيجة احباطي من الجزء الأول فكنت في الصفحات الأولى ابحث عن الأخطاء بين السطور وكأني أصبحت واعية ومدركة أكثر بعد المخطوطة ثم حين اندمجت في الرواية توقفت وحدي عن هذا ولم اجد له متسع من الوقت ففي الصفحة رقم 11 تحدث اسلام عن إن حقيقة كسر حازم سوف يجعلها مصيبة تفوق كل التوقعات كيف هي مصيبة فحسب؟ كان من المفروض ان يحتار ويتسائل من الآخر؟ اذا كان حازم صديقه مكسور في منزله شعرت ببعض السطحية التي أمقتهاكذلك فقد تأخر كثيرا حتى عادوا ثانية الى هذا الموضوع وعن حازم الذي لم يكن حازم مع ان هذا بالذات كان يجب التفكير فيه في عقولهم من البدايةاما حين يرغب في نقلنا من مشهد لمشهد ويسأل المؤلف هل تذكرون هذا وذاك؟ لا لم نعد نذكره بالطبع لاننا انتقلنا الى اكثر من مشهد بعدهشعرت انه ينتظر اجابة مننا وكأنه يتحدث الينا وجها لوجه وينسى احيانا انه يكتب وان هناك أعين وعقول تقرأحتى انه وضح لنا مرتين ان يصفيدش شقيق للمخلبي وتمنيت ان اقول له لقد فهمتها من المرة الأولى لم أجد فائدة من المأمور الذي مازال يسير وراء خيوط تلك القضية بعد تحذيره من الاقتراب منها ولكن ربما لكي لا يجعلنا نتسائل أكل الضباط انصاعوا للتهديد من يصفيدش؟ فربما هذا المأمور يجعل الرواية موضوعية أكثر وكأنه الفارس الهمام الذي لا يسكت عن الحق أبدا حتى امام تهديد أحد الجان الأقوياءلم أفهم كيف تحول اسلام المسالم الوديع الى العدوانية التي اًصابته وقدرته على قتل هذا الشبيه وهدوء أعصابه بعدها ولكنه أعجبني حين قال لهأنت الآن في عالمي أنا ، لذا يجب عليك أن تلعب بقوانيني .. أهلاً بك بين بطش البشروبشكل عام هي رواية قوية وهذا ما تعودت عليه من حسن الجندي فيما قرأته له من قبل وأكثر ما عشقته فيها السخرية التي لا تخلو منها كتاباته حتى أضحكتني كثيرا علاقة قاصيم ورحيم بالبشر وخاصة رحيم الذي دائما ما يتحدث مع حامد وردودهم سويا .. حقا حين يكن حامد مع رحيم يكون اللقاء أكثر من رائع حزنت لوفاة عباد بالرغم من إنه جعل حازم هو حارس الغرفة النحاسية فقد كنت احبه بعض الشئاما يوسف واسماعيل الحلاج الذان لم يمتافقد سعدت كثيرا لوجود يوسف حي مع ان أصدقائه الذين توفوا لم يكن لهم ذنب في اى شئ سوى انهم قرابين اخرى من اجل المخلبيتعجبني شخصية يصفيدش وذكائه أمام مكر شقيقهانتظر العائد بفارغ الصبرمع اني اشعر اني سانتظرها كثيراً

  • Abdelrahman fathy
    2019-02-14 01:31

    المرتد ! الجزء الثاني من مخطوطة ابن إسحاق ! اه يا ابن إسحاق ..عذبتنا يا أخي بمخطوطتك تلك التي لم أفهم بعد كيف انت ومن أين ولم ! ..ربما 400 صفحة لكتابين لم يكن كافيا :)) لم اكتب مراجعة أو رأي حتي على الجزء الأول من الثلاثية ..بل اكتفيت بتقييمي الرباعي ..والذي تيقنت انه كان صحيحا ..لأن عمل مثل المرتد ..هو ما يحصل على ال5 نجمات . بل 10 أن وجد ! ..لم أعتد أن أكتب علي الأجزاء ..بل يكون تقييمات فقط ..ولكن تلك المرة. ذلك المرتد اجبرني !! لنبدأ اذا ********************************************إذا تحتم عليك الاشتراك في لعبة ما .فيجب أن تتفق علي ثلاثة أشياء ..- قواعد اللعبة --مخاطرها--وقت الخروج منها ! أستاذ حسن يا عبقري :)) ...لقد خدعتني للمرة الثانية تواليا. .فأنت لم تتفق معي علي تلك القواعد ..بأي لعبة اقحمتني وبأي قصة ادخلتني. وبأي ملحمة وضعتني! !! صدقني لن أسامحك على ذلك كما لم يسامح المخلبي بطلك يوسف :') !! ---------------------------------------------------------------------باختصار شديد لأنني علي مشارف البدء في الجزء الأخير ..أو التهامه أن جد القول ! ...وصف الكاتب خيالي عبقري ! رعب مبتكر ..تشابيه مبتكرة ..خيال خصب .ألفاظ في الصميم .والأهم من كل ذلك ..هو خفة ظل الكاتب ..الذي ياخذك أو يأسرك بين صفحاته . بسلاسة وخفة دم ! *إشارة بسيطة إلي جمال شخصيات وعمق كل منها وتصورها. .أعجبتني جدا شخصية حامد خفيف الظل ..اضحكني جدا هذا الولد ..نمت شخصيته عن الجانب المرح للكاتب مما يوحي بذكائه أيضا .و هذا اليصفيدش أعجبني جدا أيضا :D ---------------------------------------------------------------------(فلتكن ضربتك الأولي هي ضربتك الأخيرة دائما ) لا أخفى صواب جملك وقوة اسلوبك ..ولا اخفي أيضا شوقي للجزء الأخير ..ولمعرفة كل تلك الأسرار وكيف ستكون الخاتمة ..لأنها أهم شيء بالعمل شكرا سيدي حسن .لا شك انك مستقبل الرعب في الوطن العربي بالمناصفة مع أستاذ تامر إبراهيم !!شكرا اذا وصلت إلي هنا ..خمس نجمات بكامل الرضا :)) نلتقي مع العائد :)

  • Hussam H Aql
    2019-02-08 05:28

    ..في نهايات تشويقية، وفي نهايات تضايق...عموما، اعتبر نفسي محظوظ بأني قرأتها متأخرا، وامتلك الثلاث أجزاء من البداية، ولن أحتاج لإنتظار صدورهاالأسلوب، والإهتمام بالشخصيات، من أهم النقاط التي عابت الجزء الأول، وعالجها حسن الجندي بإقتدار في هذا الجزء، مع تطوير مذهل للفكرة، وظهور خطوط درامية وتفرعات جديدة في الأحداث، وإقحام شخصيات جديدة، لها أدوار محورية مؤثرة.بإختصار حسن الجندي يعلم ما يفعله.. يعرف ما يتطلبه عمل سلسلة روائية ناجحة، ولكن وعلى سبيل "الفزلكة"، وبعد التدقيق والتمحيص وجدت بعض المآخذ -بصفتي مدمن رعب ليس أكثر- في هذه السلسلة أو في أول جزئين فيهاالجانب الدينيبسم الله الرحمن الرحيم«هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ»صدق الله العظيمالجانب الديني في الجزء الأول كان مقبولا، ذُكر فيه على لسان الشيخ ما ذُكر عن أهل الجن وأحوالهم، وكان فيها شبه تحذير بأي إختلاط بهذا العالم، وبرغم عدم إنصات يوسف لما قاله الشيخ، ولكن ظل هذا المبدأ مؤصلا حتى النهايةأما في هذا الجزء، أشعر أن فكرة التعامل مع الجان، والإستعانة بهم أمر سائد بين الأبطال، اتفهم جيدا انها رواية خيالية تماما، ولكن وجود الشيخ (ممثل الدين) يجعلني دائما في إنتظار تفسير أو تبرير ديني لموقفه! وإلا لماذا تم إقحامه من البداية؟ مسألة الإستعانة بالجان في الخير، لو فرضنا أن إستعانة الأبطال كانت دائما في غرض الخير، هي موضوع شائك جدا دينيا، يحرمه أغلب الأئمة، لذلك سأراقب بشدة هذا الخط في الجزء الثالث.الكوميدياخفة ظل الكاتب وروحه ظاهرة في الجزئين، لكن أرى أن مواضع الكوميديا في الجزء الأول كانت مقبولة أكثر من الثاني، خاصة أن أغلبها كانت على لسان الراوي، أما في الجزء الثاني، كانت على لسان حامد، الذي فقد لتوه اعز أصدقائه، وهذا غير منطقي، قد يجدها البعض ميزة، وأنا أجد الكوميديا في مثل هذا النوع من الروايات مطلوبة، ولكن في مواضع أخرى أو كان من الممكن أن يظل الراوي هو مصدر الكوميديا الأوحد.طقوس التحضير..عزيزي أ/حسن انت كاتب موهوب جدا، مخلص لقراءك، تسعى إلى أقصى حد لإرعابهم، وهذا نقدره لك كثيرا، ولكن هل تعرف قصة الدب الذى قتل صاحبه؟بعض نصوص التحضير، مشابهة جدا لما وردت في كتب السحر، مثل "الوحا والعجل"، وغيرهاوأيضا أسماء الجان التي تذكر في الطلاسم، بدّلتها أعلم ذلك، ولكنها تشبه كثيرا أسماء الجن الحقيقية، فما أدراك قد يكون هناك إسما صحيحا؟أو لو كان بإمكاني أن أجعل خيالي أكثر إتساعا، قد يضطلع أحد الجان بالصدفة على أحد كتبك، يعجبه أحد تلك الأسماء ويسميها لإبنه بعد عمر مديد، فماذا سيكون الحال حينذاك؟:D 5.5/5 :التقييم

  • Omnya
    2019-02-12 04:27

    مما لاشك فيه أن الجزء ده أفضل بكتيرر من اللي "مدينة الموتى"لغة الكاتب أحسن بكتير هناأسلوب السرد كذلكعجبني جداً إن موضوع "التطويل" في الاحداث اللي كان موجود آختفى شوية إحم عجباني شخصية "يصفيدش" إلى العائد بقى :)

  • Rasha El-Ghitani
    2019-02-19 03:50

    الجزء الثانى من ثلاثية مخطوطة بن اسحاقتشويق - غموض - رعبسلاسة فى السرد واسلوب مميز حسن الجندى بحق يخطو بخطوات ثابتة متأنية فى طريق النجاحأنصح عاشقى الرعب والاثارة بقراءة هذه الرواية ولمن لم يقرأ الجزء الاول انصحه بقرائته اولا

  • Sohaib Ibn hossain
    2019-01-30 01:36

    ...متشوق للجزء الثالث

  • Ayman Gomaa
    2019-02-02 05:45

    كما كان المتوقع المرتد اعلى بكتير من مدينة الموتى عودة الى عالم الجن و لكن بتفاصيل و معلومات اكثر تغلب حسن الجندى على نفسه و عالج كل عيوبه فى الجزء الاول تخلى عن التطويل المبالغ و الاعادة لاحداث تطور فى الاسلوب و لغة السرد زيادة فى الاثارة و التشويق و اهتمامه بالاشخاص و خلفياتهم اكثرالاثارة تستمر بعد مقتل الاصدقاء و بداية التجهيز لحرب الملوك السبع حرب الاخوين | تأثر عالم البشر | مصير حبيبة | مصير " المفاجاة" التى لم نتوقعها تغلبت نهاية مدينة الموتى على نهاية المرتد فقط لان مدينة الموتى كانت تتمحور حول موضوع واحد و انتهى بنهاية الجزء الاول اما هنا فالمواضيع كثيرة و كثرة الاشخاص ادى الى كذا نهاية مفتوحة تعمد فى رايى حسن الجندى ان يجعل كل الصدمات و المفاجأت فى الجزء الاخيرالكوميديا شى اساسى فى معظم الروايات لتخفيف الجو و لكن لم اتقبلها فى هذا الجزء لان كمية الاهوال و الخطرالمحيط بهم فان الجزء الكوميدى الدائم فى شخصية حامد كان سطحى و غريب فاذا تجاوزت تاقلمه السريع مع الوضع بعد مقتل اصدقائة لن اتجاوز عدم قلقه المباشر على نفسه !!! عكس شخصية اسلام التى كانت واقعية بعد هذة الاحداث بعض العيوب تخللتها هذة الرواية و لكن المميزات اكثر فوجب تجاهل هذة العيوب و الاستمتاع برواية شيقة فى عالم شيق xDالى الجزء الثالث و ربنا يستر

  • Hend El-manihawy
    2019-01-29 07:50

    تطور جامد جدا جدا جدا في الجزء التانى غطى على بعض عيوب الجزء الاول:- كمية المعلومات الرائعة عن عالم الجان بأشكالها اللى لو كان جايبها من مراجع يبقى عنده اطلاع جيد على الدراسات السابقة ولو من دماغه يبقى خياله خصب اوى اوى اوى وبنكهة عربية خالصة- شخصية يوسف اللى كنت عايشة على امل انه يكون عايش وبعد مافقدت الامل ده الاقيه فجأة مماتش (دى عجبتني بصراحة)وبرضه فيه حاجات قفلتنى منها:- التعريف بالشخصيات ووصفها كان ضعيف جدا حسيته كأنه وصف لأطفال في المدرسة حتى رسم الاشخاص جه مجحف للشخصيات بالنسبالى شخصية اسلام او حازم او عماد او يصفيدش حساهم اقوى من كدة حتى شخصية عباد كنت عايزاها تبقى امكر من كدة وبالنسبالى الشخصية اللى نجح في رسمها كانت الشيخ محمد- في معظم الروايات بلاقى ان ادراك الشئ بييجى بعد فوات الاوان ماعدا الرواية دى اكتشفت ان كل الشخصيات لماحة جدا جدا بس تصرفها بييجى بعد فوات الاوان وده استفزنى جدا لان سرعة البداهة دى مالهاش اى لازمة- المصيبة الكبيرة بقى التطويل و التكراااااااااااااااااار الحكاية تتحكى كل مرة وبنفس التفاصيل و يتعملها فلاش باك كل شوية بصورة مملة- انا شايفة ان الكاتب حرق الرواية من اولهاو لغى تقريبا عنصر الفضول وده محبتهوش مع انه ريحنىاجمالا:انا شايفة ان الكاتب خياله خصب وجامح اوى بس لسة مش عارف يوظفهوفي انتظار الجزء الثالث:)

  • Mohamed Shady
    2019-02-13 04:47

    الجزء الثانى من ثلاثية المخطوطة .. جرعة الرعب زادت .. اسلوب الكاتب اتحسن شوية الجزء ده أعمق من اللى فات بكتير.. المصيبة بقى انى هضطر اقرأهم تانى لما الجزء التالت ينزل عشان استرجع الاحداث.

  • Ayat Mahmoud
    2019-01-24 00:56

    نجمتان و نصف مرة أخرىالحوار مازال كما هوو مافيش حاجة اسمها "أغلق المكالمة" و ﻻ "خبتت النار" أتمنى انها تكون مجرد غلطات مطبعية ﻷنها لو مكتوبة كده و اتراجعت و اتسابت زي ماهي يبقى عليه العوض!مضطرة أستنى الجزء التالت لما يصدر إن شاء الله ﻷن الحكاية فعﻻ مشوقة.. و يارب يصدر قريبا قبل ما أنسى اللي قريته.. ريفيو أقصر من المعتاد ﻷن الريفيو السابق أغضب الكاتب ماعرفش ليه! ياريت ماتغيبش علينا يا سيد حسن في إصدار الجزء التالت مراعاة لظروف الذاكرة للمسنين أمثالي :)

  • محمد عبداللطيف
    2019-02-05 01:41

    لا أفهم كيفية حصول هذه الرواية علي هذا التقييم المرتفعقصة في منتهي السذاجة و الجزء الثاني أسوأ من الجزء الأول من حيث الحبكة و الأحداث ممطوطة بشكل كبير لزيادة سمك الكتاب ليس الانجمة واحدة و النجمة الأخري لأن الكاتب تخلص من المزج السيئ بشدة للحوار بالفصحي و العامية الذي عانيت منه في الجزء الأول و أيضا لأن الركاكة في التعبير قلت في هذا الجزء عن الجزء الأول و ان كانت مازالت مرتفعةالكاتب أمامه الكثير و الكثير من العمل ليصبح كاتب ناجح علي نطاق واسع بين محبي أدب الرعبنجمتان علي أقصي تقدير

  • Zineb
    2019-02-07 02:55

    المرتد (عنوان فهمته بعد قراءة الرواية)االاحداث تتمة مباشرة للجزء الأول " مدينة الموتى" ملاحظاتي ـ تطور ملحوظ و جيد لكتابةالحوارات ـ أحببت اللمسة الكوميدية التي أضافها الجندي على لسان شخصية "حامد" رغم كمية الاهوال و الخطر المحيط ـ الرواية دعوة مجانية لحضور عالم الجن بتفاصيل و معلومات أكثر مما زاد في الاثارة و التشويق ـ ظهور شخصيات جديدة و تطور الملحوظ لشخصيات الجزء الأول ففي هذا الجزء اهتم حسن الجندي بالشخصيات و خلفياتهم ـأصابني الاحباط و تهت في بعض الصفحات حيث ان الكاتب كان يمر من مشهد لاخر قبل اكتماله و بعد أكثر من مشهد يعود لينقلنا للمشهد الاول مما يسلزم تذكر تفاصيل الحوار لاستطيع فهم تتمتهـالتطويل أو بمعنى أدق التكرار و بنفس التفاصيل كمثال"هنا دخل عماد وهو ينظر الى المنضدة [...] ارتفع صوت الأنين مرة أخرى بصوت مكتوم فرأى الجميع (عماد) و هو يخطي عينيه بكلتى يديه و على وجهه أمارات التأفف صوت القرأن [...] (بعض الوصف) " صفحة 70"فتح عماد باب الشقة و دخلها [...] عاد ليتذكر تفاصيلها مرة أخرى : دخل عماد وهو ينظر الى المنضدة [...](نفس التفاصيل المذكورة في المشهد السابق) ارتفع صوت الأنين مرة أخرى بصوت مكتوم فرأى الجميع (عماد) و هو يخطي عينيه بكلتى يديه و على وجهه أمارات التأفف (الاضافة=>)فقد كان كائن و هو يضع قطعة اللحم مشتعلة على أطراف الأصابع التي قطعها فيتصاعد منها الدخان و الشاب يئن و يكتم صرخته . صوت القرأن [...] (نفس التفاصيل المشهد السابق) " صفحة 71ـ لم ترق لي النهاية المفتوحة نهاية الجزء الأول كانت أفضل الكاتب خياله خصب و الرواية (رغم بعض العيوب) ممتعة جدا

  • Engsheva
    2019-01-31 02:35

    مستمر في إبداعاتك أنت يا استاذ حسن الجزء الثاني من مخطوطة بن أبي إسحاق "المرتد " رائع جدالازال الكاتب يمسك خيوط الرواية ويتحكم في خطوطها العريضة على عكس ما كنت أتوقعه وتعودته من كتابنا المصريين , ممن يحاولو كتابة رواية مجزّئة .الكاتب تفوق على نفسه في سبر أغوار عالم الجان بشكل مميز وجعل القارئ يندمج كلّية فيه ..وبما أن ذلك الجزء من الثلاثية أغلبه يدور بعالم اجان ومساعتهم فكان على الكاتب أن يسرد بعض المعلومات كي يحبك روايته , وهذا ما قام به بالفعل ..حسن الجندي لازال في جزئه هذا يحترم عقل القارئ ويمزج الحقيقة والإقتباسات العلمية وحتّى كلمات الباحثين في عالم الجن والماورائيات ليدمجها مع أحداث روايته فتخرج في أبهى صورها ..مثال : اسلوب المقتطفات لا يزال مستمرّا في هذا الجزء ولكن بشكل أقل دقة "وهذا سبب اعطائي للتقييم 4وليس 5 " فهو متصل بأحداث الروايه بشكل من الممكن أن يجعل القارئ في حيرة من أمره بل وعليه العودة للقراءة سطرين ماضيين ليدرك أنّ ما يقرأه هو إقتباس "ربما من أحداث ماضية وربما من أحداث قادمة " وأنه الأحداث الحالية هي التي يقرأها الآن . ولكنّي أشيد بأختياره للمقتطفات والتي تجبرك على أن تكمل القراءة رغبة في معرفة لماذا وفي أي موقف سيكون تلك المقطوعة ..في إنتظار الجزء الثالث " العائد

  • ♤°◦كَـوْكَب◦°♤
    2019-02-02 01:40

    بعدَ البدايه الغَير مُبشره لرواَيه المخطُوطه والي كانَ جزُئها الاول دُون المسُتوي من حيَث اللغه والسَرد والشخصياَت المُختلفه واللي تَم نسج الحُوار بنهم بطرَيقه ضعيفَه ظهر لنا الكاَتب قدرَته علي التحُول والتعديلَ في المسارَ بل والتعلم ن الاخطاءَ السابَقه وذالك في روايُه المُرتَد حَيث ان اللغهُ تطورت.المحَاداثات بين الشخصيَات بقت اَفضَل واصبح في ترابطَ بين الاحداث بشكل ملفُت وبدات تتسَارع الاحداث فَيما بينَها للدرجه اللي تخليك تتغاضيَ عن بعد الكُسور اللي موُجوده داخل النصَ ودي حاجه َتحسُب للكاَتب حتي بعد ظهور شخصيَات جديده لم يَغفل الكاتب دور بعُض الشخصيات حتي وَان كان وجوده ضعيف مثل(يوسف) بل اعطيَ كل منَهم حقه وجعَل التنُوع في الشخَصيات بين الشخصيه الَقويه (عماد-وحازم-يصفيدش-اسلام )وبين الشخصيه َالمرَحهصاحبه الظلَ الخَفيف (حامد) وصديقه من الجن (رحيم) خلق جو ممتع داخل روايه احداثهاَ تدوُر في عالم مجُهول للغالبَيه العُظمي من البشر اتوقع الجزء الثالث يكونَ اكثر تطوَرا واكثر اثاره . .

  • Yousra
    2019-01-20 04:31

    أعجبني الجزء الأول اكثر ... وطبعا للأسف هناك استمرار لأخطاء الطباعة كما كان في الجزء الأول.اعجبتني النهاية كثيرا وانتظر صدور الجزء الثالث والأخير بفارغ الصبر

  • Hager Mohamed
    2019-02-17 04:37

    تانى روايه من ثلاثيه حسن الجندى ، بس الأول كدا تسمحلى أقولك إيه الحلاوه دى ! ، فيه تطور واضح جدًا فى الإسلوب والحبكه والأحداث ، أنا كأنى عايشه جوا الروايه وبتفرج عن قُرب ، يمكن أكتر حاجه فاجئتنى إن يوسف لسه عايش ، لأ ومن حُسن حظى إنى إستنيت لحد ما الـ ٣ أجزاء إتنشروا ، غير كدا كُنت مُمكن أموت من الفضول والله علشان أعرف إيه اللى حصل ، نشوف بقا الجزء التالت والأخير للأسف ، ومُتوقعه إنه يكون الأفضل بينهم كُلهم .

  • M. Ashraf
    2019-01-20 05:46

    اييييه اللي ممكن يتقال؟؟؟؟ في حاجة زي دي :) أكتر حاجة بحبها في سلسلة ما وراء الطبيعة هي الاساطير العربي بتاعتنا لما يتكلم عن النداهة و لا وحش في هضاب ليبيا حاجة طالعة من عندنا، تقرا في روايات كتير برا و افلام و غيرة عن مصاصي الدماء و المستذئبين و غيرهم لكن مش هتشوف النداهة مثلا :)فحاجات زي دي بيكون ليها طعم تاني و من هنا نيجي لمخطوطة ابن اسحاق الجزء الأول لسة مخلصة من يومين و كأول عمل ليه و بالطريقة دي كان حلو لكن نيجي في الجزء تاني لحاجة تاني خالص لدرجة وانا واحد من الناس الSuperNatural - CWدي حاجة اساسية في الشتا من أول ما بدأ و بعد أيام بنبدأ السنة التاسعة معاه :) ان تقارن شوية أحداث بين الرواية هنا في الجزأ تاني و بين كام arc story لكام موسم و تطلع أن ممكن دا يبقى أحلى بكتير في المواسم الأولى و كلها أن بتتكلم عن جن و قرين و الملوك السبعة و عوالم موازية و مرتدين و ناس على العهد و قبائل و أضاحي و غرفة سرية و جان موكل للحروف و حرب كبيرة لتحديد مصير العالم :) :) :) أييييييه دا :) لا و الشخصيات حاجة جميلة جداحامد لوحدة مشكلة :) و هو بيكلم الحارس بتاعة عن البامية و لا الزمالك :) :) عماد معانا من المرة اللي فاتت :) حازم و قصة حصولة على قدراتة رهيبة :) Revelation اللي في الاخر بتاع يوسف و إسلام رهيبعباد و الجساس بتاعة :) يصفيديش و قصيم :) :) الجزء التاني أعلى بمراحل عن الجزأ الأول و الجزأ اللي جاي لو اتلعب صح تبقى Epic Trilogyبجد :)ايوة الحوار مش أد كدا و لسة فيه شوية غلطات طباعة لكن المهم القصة و الأحداث في الروايات اللي زي دي :) و في الجانب دا حاجة جميلة جدا جدا :)مش حاجة سهلة بالنسبة لي اني اقارن حاجة و اديها نفس المستوى ل SuperNatural :) في مجال القصة - arc story - مش الشخصيات ولا الاحداث بس القصة الكبيرة :) أحلى حاجة خلص الجزء دا بمفاجات كبيرة جدا :) عن الجزأ اللي فاتو مستني بفارغ الصبر الجزء الأخير :)

  • NaDa AlSawy
    2019-02-06 04:40

    الجزء الثانى تحسن ملحوظ فى اللغة واسلوب السرد استطيع ان اقول انه تعدى مرحلة الخيال المتقن ..إلى الاحترافية انا حقا منبهرة من لذة الاحداث وتشعبها ..اتعلق جدا بهؤلاء الكتاب الذين يختلقون قوانين لعوالم لا نعرفها ..ثم يطبقونها بمنتهى الدقة ..كما لو كانت بنص دستورىشعرت بذلك فى تلك الثلاثية وكذلك فى زيكولا ..

  • Mo Gehad
    2019-01-23 01:46

    مستنى العائد و حسن بيستهبل و هيأخرها :(

  • Momen Abdallah
    2019-02-06 06:48

    حسن الجندي قاص مصري تخصص في نوع معين من الادب ألا وهو الرعب تغلب علي هذه القصة من النظرة الاولي لها علي ارفف المكتبات انها ستأخذك الي عالم ليس بعالم البشر حيث الجان والقرناء و السحره وخلافه وبالفعل فقد كان تدور احداث القصه في الوقت الحاضر تحكي صراع بين الجان والجان والانسان والجان ومعاهدات بين الكل بغية مصلحة معينه ياخذ عليها انها لا تحوي قيمة محدده فما ان تنتهي منها تشعر كانك شاهدت فيلم رعب ينتهي ويتلاشي من عقلك مع اغلاق الشاشه يعيبها ايضا الاهمال الواضح من جانب دار النشر واستعجال نشرها بدون مراجعه ففي بعض النسخ تجد صفحات وضعت مكان الاخري و البعض الاخر كانسخة خاصتي تجد ما يبرو عن 15 عشر صفحة مفقوده من الصفحه 288 وحتي 306 افقدتني متعة اكمالها اذ ان احداث مهمه حدثت لم اتعرف عليها نهيك عن الطريقه التي كتبت بها لجعلها مشوقه الكاتب كانه يحكي فيلم شاهده او كأنه يكتب سكرين بلاي لا رواية فيضعك في وسط حدث معين لا يستغرق اكثر من صفحه ثم ينقلك لحدث اخري ثم يعود مرة اخري للحدث الاول ليوضح لك ما حدث ، هي محاولة ولكنها غير محموده تنتهي متعة قراءة هذه القصة لحظه انهائك لاخر صفحه بها فلن تتذكر منها شئ قد يغريك بقرائتها مرة اخري

  • Beeh Momento
    2019-01-23 03:35

    كان نفسي اديها اكتر من 5 من 5 حسن الجندي تفوق على تفوقه في الجزء الاول اثبت انه صاحب دماغ عبقرية الاحداث مترابطة بشكل يخلي الواحد مش عارف يسيب الكتاببيقدم افكار عن العالم الغريب ده تخليك تعيش ف جو تاني عالم بيخوف بس انت مستمتع بيه مش عايز تقرا فيه تاني بس اول ما ينزل الجزء التالت هتشتريه غصب عنك وتقراه انا مش بحب روايات الرعب ولا افلام الرعب حتى والي خلاني اقرا لحسن الجندي هي حكايات فرغلي المستكاوي بس رجلي اتجرت في الموضوع وشكلي هقرا رعب تاني بعد كدة بس الي مخلي الرعب بتاع حسن الجندي حلو .. انه عامل نوع غريب من الرعب " رعب كوميدي" يعني وسط مابتكون مندمج في الاحداث وتخاف شوية يطلعلك حامد يضحكك وينسيك يصفيديش والمخلبي وكل بسم الله الرحمن الرحيم الناس العجيبة دي :D مستني الجزء التالت واتمنى انه مايتأخرش اكتر من كدة عشان ماضطرش اقرا الجزأ الاول والتاني مرة كمان عشان اجمع الاحداث

  • Samar Elbaz
    2019-02-13 07:56

    مخطوطه ابن اسحاق والمرتد دخلوا بيا عالم الجن لكن بأسلوب مختلف تماما عن اللي اتعودنا عليهعالم الجن شوفته كمجتمع عادي زي مجتمع الانس بقوانين وحكام وفاسدين مخطوطه ابن اسحاق كانت بالنسبه ليا عباره عن تقديم للاحداث والشخصيات اعجبت جدا ب يصفيدش وتخيلته كشخص طبيعي وانبهرت بعقليته المنظمهرعبتني جنتله مخلبي وهو بيعتذر ليوسف انه هيتمني الموت بعد اللي هيعمله فيه بس هو مضطر بالروايتين دول حسيت ان فجأه كده مصر كلها ليها علاقه بالجن وبتتعامل معاه حسن الجندي غيرت فكرتي عن الجن وعالمه بعد ما كان كل اللي اعرفه شبيك لبيك طلعوا زينا عاديين وعايشين زينا انت اسيادنا راضين عنك والله وفين العائد يا حسن عشان خلاص قربنا نتجنن

  • Ahmed
    2019-01-27 06:53

    مهما اختلفوا علي اسلوبه الادبي او لغته او ايا لا اعتقد ان هناك اختلاف علي ان حسن الجندي يقدم رعبا حقيقيا،الكثير من المعلومات والاسماء والمصطلحات التي تسبب للقاريء الارباك والحيرة وتجعله يتسائل اي هذه المعلومات حقيقي وايها من خيال الكاتب،حتي بدون اسلوب ادبي عظيم يخطفك حسمن الجندي الي عالمه الغامض وهذا كافي بالنسبة لي.

  • Ahmed Gohary
    2019-01-23 01:33

    جيدة لكن الجزء الاول كان من وحهة نظرى افضل فالاحداث ممطوطة فى هذاالجزء واكثر ما ازعجنى هو عدم وجود فواصل بين المشاهد المختلفةالاسلوب افضل من الجزء الاول وقد استطاع الكاتب التغلب على بعض المشاكل مثل الاكثار من استخدام اللهجة العامية و ايضا تكرار سرد الاحداث فى انتظار الجزء الثالث و الاخير

  • Ahmed Osama
    2019-01-30 08:46

    هذا الجزء ممتع مشوق مسلى انضج من الجزء الأول

  • Ahmed Kamal
    2019-02-19 00:39

    معرفتي وانا صغير بعالم الجان كانت تتمثل في فيلم الإنس والجن لعادل إمام والذي كان أثناء غضبه يحمر وجهه وتتحرك نوافذ الغرفة وابوابها بشكل هزلي غير مخيف على الاطلاق وفيلم التعويذة والذي لا اريد ان اعلق عليه لتفاهته واستخفافه بعقل المشاهد واخيرا كتاب شمس المعارف والذي لم اجرؤ ان ابحث عنه لخوفي من القراءة في هذا المجالإلى ان اتصدمت بحسن الجندي وهذه السلسة والتي ابهرني بها وباسلوبه ويؤخد على الكاتب من وجهة نظري المتواضعة بشدة تقبل الشخصيات رؤيتهم للجان بمنتهى البساطة أعجبتني ايضا اسماء الجان .. يصفيدش بن ذاعات والمخلبي وقاصيم والجساس وقصعانفي انتظار قراءة العائد لاستكمال السلسلة

  • Ahmed Essam
    2019-02-07 05:30

    جزء ثاني اقوي من الاول علي عكس الطبيعيلكن تظل الفكره و القصه ممتازه و مشوقهالمرتد تلافت اخطاء الاسلوب الكتابي الساذج للجزء الاول فتجد لغه قوبه و اسلوب جيد ف التنقل بين المشاهد دون تكرار او مللاسوأ شيء و هو لم يتغير من الجزء .. الاخراج الفني للروايه من الدار لا تنظيم و لا خطوط فاصله قد تجد مشهدين مترابطين في نفس السطر 3 نجمات بسبب النهايه المفتوحه اكثر من اللازمو لكن الفكره سواء في مدينه الموتي او المرتد مازالت 5 نجومالي العائد ..

  • محمد عادل
    2019-01-27 04:33

    حسن الجندي يقدم رؤية جديدة لعالم الجن، نعم، ولكني أحسست أن "الموضوع وسع شوية"(جه ع بالي فيلم Constantine ف لحظة وأنا بقرأ :D)