Read الكنيسة والدولة by متى المسكين Online

الكنيسة والدولة

إذا عُدنا إلى التاريخ نرى أنه على ممر العصور كانت الكنيسة ناجحة في تأدية رسالتها بقدر تمسكها بحدود اختصاصها، غير متأثرة بالظروف الخارجية سياسية كانت أو اقتصادية أو اجتماعية. ففي أحلك أيام التعصب والاضطهاد الذي بلغ إلى استشهاد اثنى عشر ألف نسمة في يوم واحد، وفي أعصب ظروف الاستبداد السياسي والعقائدي أيام حكم بيزنط’ن بل وفي أشد أيام المجاعات والأوبئة لم تتخلّف الكنيسة عن تأديإذا عُدنا إلى التاريخ نرى أنه على ممر العصور كانت الكنيسة ناجحة في تأدية رسالتها بقدر تمسكها بحدود اختصاصها، غير متأثرة بالظروف الخارجية سياسية كانت أو اقتصادية أو اجتماعية. ففي أحلك أيام التعصب والاضطهاد الذي بلغ إلى استشهاد اثنى عشر ألف نسمة في يوم واحد، وفي أعصب ظروف الاستبداد السياسي والعقائدي أيام حكم بيزنط’ن بل وفي أشد أيام المجاعات والأوبئة لم تتخلّف الكنيسة عن تأدية رسالتها وتكميل البشارة بالإنجيل لدعوة الخطاة إلى التوبة وربح أبناء جدد للآب السمائي.في هذا الكتاب يوضح المؤلف أساس التعليم الاجتماعي في الكنيسة من جهة رسالة الكنيسة الأساسية، وحدود علاقتها بالدولة، متميزة في هذا عن رسالة المواطن المسيحي وعلاقته بالوطن والدولة....

Title : الكنيسة والدولة
Author :
Rating :
ISBN : 12460486
Format Type : Audio Book
Number of Pages : 78 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

الكنيسة والدولة Reviews

  • Nesseem
    2018-11-11 14:42

    الكتاب وببساطة يعتبر من الكتب المؤسسة للفكر المسيحي المتزن الاب متى هنا يضع اساس للعلاقة العلمانية بالكنيسة فلا عجب ان ترى بين طيات هذه المقالات اسس وقواعد علمانية ولكن من منظور مسيحي كنسي بحت جاءت المقالاتان (الكنيسة والدولة - الطائفية والتعصب) بكثير من الافكار التي لم تخرج من عباءة الكتاب المقدس باستشهادات واضحة ليذكر جموع الاقباط ان كونك متزنا مدنيا متدينا مسيحيى بشكل وسطي ليس بالامر الخارج عن الايماناختلفت كثيرا مع الاب في وجهة نظره عن العلاقة بين المواطن المسيحي ورئيسه اختلاف بشكل عام في الحقيقة مش لاقي مبرر مقنع لوجهة نظره من الطبيعي جدا ان كتاب تنويري بهذا الحجم وإن اختلفت معه في بعض النقاط يكون محط النقد الحكومي والكنسي اللي بدورهم منعوه في العموم كتاب من الجيد ان تقرؤهمقتطفات من الكتاب -إن اخطر عدو يهدد كيان المسيحية بالإنحلال هو أن يهتم الكارزون في الكنيسة بموضوع آخر غير " خطية الأنسان "- على المواطن المسيحي أن يدرك أنه مسئول أمام ضميره وامام التاريخ عن أنظمة الحكم في الدولة- قوة قيصر: المال والدهاء والقدرة على البطش و قوة الله: الروح القدس والشهادة للحق والاستعداد للموت فأي إجتماع لهذا مع ذاك- هل يمكن لأحد إذا ان يبطش بالناس وهو مستعد أن يموت عنهم ؟- قوة قيصر: المال والدهاء والقدرة على البطش و قوة الله: الروح القدس والشهادة للحق والاستعداد للموت فأي إجتماع لهذا مع ذاك- “ولكن, ماذا نقول في المواطن المسيحي الذي اعتاد الشكوي من الاضطهاد بسبب وغير سبب, وفي كل وقت, في مناسبة وغير مناسبة؟نقول إن اصرارنا علي الاحساس بالاضطهاد بعد ان عرفنا انه ضرورة ايمانية وامتحان الزامي للسائرين في طريق ملكوت الله. يلزما بان نقف وقفة واعية خطيرة لنقرر”اما نحن للمسيح… او للعالم- “فكان بقدر ما تستمد الكنيسة القوة من الملوك, بقدر ما كانت تفقد قوتها الروحية, وكانما الكنيسة لم تعترف بعد ان ما لقيصر يلزم ان يبقي لقيصر, وما لله يلزم ان يبقي لله.”- الذي نود ان نوضحه للمواطن المسيحي ان حالة عدم المبالاة بمجريات الامور في الدولة لا يمكن ان تنتهي الا بخسارة شديدة حينما يصحو فلا يجد نفسه في الركب

  • Basel Adel
    2018-11-01 08:56

    هى مش اول مرة اقرا الكتاب بس قريته بعد ميلاد 2015 وكمان علشان اقرا قراءة فى فكر لاب متى المسكين بس مش ديه النقطةالنقطة برغم انها مش اول مرة بس متى المسكين بالذات عنده صياغة غريبة للمشاكل اللى بتيجى قدامك ومش لاقيلها وصف ممكن ترجعله هتلاقيه وصفهالك زى ما جورج اورويل ان افضل الكتب هى اللى بتوصف اللى انت عارفه قبل كده مش عارف توصفه فهو اشبه بعلى الوردى تحسه جراح مخ بيوصلك كل مرة وبيعجبك بردهالكتاب ده برغم انه من اصغر كتابات الاب متى بس ممكن نعتبر ديه ميزة وندخله فى القراءات الكنسية :D.فى رسامات الاباء الكهنة والرهبان و الاساقفة و المطارنة و البطاركة و كل طغمات الاكليروس برده و انت بتقرا صعب تسيب صفحة من غير ماتكون معلم فيها على جمل عجبتكالكتاب ده من 1963 بيأسس تفكير علمانى و ديمقراطى احنا فى 2015 مفتقدينه لغاية دلوقتى

  • Ashraf Bashir
    2018-10-27 12:10

    كتاب مميز جدا يتناول قضايا إجتماعية سياسية مسيحية بنضج كبير ... يستحق أن يدرس في مناهج التربية الدينية المسيحية في المدارس المصرية ليصير منهج في دور الإنسان المسيحي بين الكنيسة والدولة ... كما أنه يعد مرجع قبطي ناضج عن علاقة الكنيسة بالدولة ... ينصح بقراءته

  • David Mamdouh
    2018-10-19 15:06

    الكنيسة لا تتدخل فقط تنصح اولادها ومن حولها بمبدئها وهو المحبة

  • Donna Remoo
    2018-11-15 17:05

    من احسن الكتب اللي بتنقد الكنيسة الحاليةيا ريت كل الهنة يقروه..يا ريت الباباوات يعملوا بيه

  • Ehab Anis
    2018-10-28 15:43

    طائفيتى اخفت المسيح (نور العالم ) عن العالم ,جعلته مسيح اقلية , مسيحا خائفا منكمشا يتقى الناس ويتحاشى المظالم ويهرب من صليبهالاب متى المسكين

  • Moomen Sallam
    2018-11-01 11:08

    كتاب هام خاصة في زمن يتصاعد فيه الاستغلال السياسي للدين، باستجلاب نظم مستبده للدعم من المؤسسات الدينية المختلفة. فالكتاب يرسخ لفكرة فصل الكنيسة عن الدولة أو السلطة الزمنية، ويؤكد على حرية المسيحيين في ممارسة النشاط السياسي بعيدا عن سيطرة الكنيسة وتوجهها، ويؤكد على رفض انحياز الكنيسة للسلطة حتى لو كانت صالحة ورفض مقاومتها حتى لو كانت مستبدة.إلا أن فصل الكنيسة والإضطهاد يحمل كثير من السلبية والتكريس لتقبل الاضطهاد وعدم مقاومته، كما انه يحمل قدر من الإنحياز بحديثه عن التطورات الجديدة والنصوص الدستورية التي تمنع التمييز والاضطهاد، كما أنه يلمح إلى عدم وجود اضطهاد في مصر وإن وجود فلا مشكلة فهذا هو طريق الايمان الحقيقي من وجهة نظرة. وهو ما يظهر مرة أخرى في فصل الطائفية الأخير وكائنة يدعوا للاستمتاع بالاضطهاد.

  • Hossam Hossny
    2018-10-21 13:07

    ما اجمل الخلاف الذى يخلق لنا تلك الاعمال من اجمل الاعمال الادبية التى تأسس للعلاقات بين الكنسية والدولة ينقسم الكتاب الى مجموعة من الاقسام اشيد بالجزء السياسى فهو متسق مع العلمانية فى افضل صورها ويدعو لتحرر الكنسية من السياسة وتقلباتها الجزء الخاص بالطائفية والتعصب الدينى والاصطهاد من اجمل ما قرأت لا اتذكر انى قرأت تعريف للطائفية بتلك البساطة والشمولية اختلف معه اختلاف بسيط فى ان حل الاضطهاد الدينى للأقباط هو مسؤلية رجال الدين المسلمين فقط .... فماده ازدراء الاديان يجب ان تشتمل على كل الاديان المعتنقة فى الدولة اما الجزء الخاص بعلاقات الكنسية بالخدمات الاجتماعية فانا اعارضه جملة وتفصيلاًتنقسم الخدمات الاجتماعية الى حزئين اولهم وهم الاهم الخدمة المعنوية لاى دين ولكل دين وظيفتين اساسيتين احدهما تنظيم العلاقة بين الخالق والمخلوق وثانيهما تنظيم العلاقة بين الخلق انفسهمفاى دين قد يُظن انه نزل لاحدهما لا كلاهما فهو دين منتقص وتعالت الاديان السماوية عن النقص فالبتالى فكرت دعوة الخطاة الى التوبة بالضرورة ان تشمل معنى ضمنى باجتناب الخطية من الاساس ولا شىء يضمن اجتناب الخطية اكثر من ذلك التنظيم وهو الاساس لاى خدمة معنويةاما الخدمة الاجتماعية المادية فانا اتفق مع المفهوم واتعارض مع فهمه صحيح ان التكالب على جمع المال من قبل الكنائس قد يعيقها عن هدفها الاصلى والاستشهاد هنا بربوبية المال صحيح وفى محله لكن الكاتب هنا قد وقع فى تناقض حتمى حين ذكر تناول الكنيسة للحروب وانها بالضرورة ان يقوم برد فعل مادى لمساعده اهالى الضحايا مع اختلاف الموقف فالاستثناء هنا فى الفعل ممكن لكن فى المفهوم واحد ففى الحالتين يتم طلب المال من اجل الخدمة المادية بالتالى فالمشكلة تكمن فى الفهم لا المفهوم فالحل اذن هو تنظيم استقبال تلك الاموال وطرق استقبالها ومنابعها والمبالغ المستقبلة واوجه صرفها الصحيح وافضل انا اتعارض بعض الشىء بان تلك المهمة لا يجب ان تؤول سوى لرئيس الشمامسة فقط لمجرد امتلاكه لبعض الصحفات الروحية على حد ذكر الكاتب فالموضوع هنا يتطلب مهارات اخرى لعمل ما ذكر سابقاً فى سياق جمع الاموال وان كان رئيس الشمامسة يمتكلها فخير وبركة لكن الاقتصار هنا .مرفوض.الكاتب فى المجمل ذو فكر مستنير تحليلى منظم كتبه تستحق وقت قرائتها ..

  • Ramy Danial
    2018-10-22 15:50

    كم مهول من الحكمة فى صفحات لا تتجاوز المئةالجميل جدا ان ده مش مجرد كلام دينى روحانى محض , الراجل عالم بامور النفس البشرية وكتب كلام لو قرأه رجل دين هيقول انه بيدعوا لافكار متطرفةلما ذكر مراحل الطائفية مثلا واتكلم انها بتبتدى مع النشئة تجاه الام ثم العائلة وحتى تطول الكنيسة وعقيدتك شئ من التصالح العظيم والاعتراف بقصور البشر وعدم محاولة تجميل صورة المسيحة وجعله ملاك يمشىالكتاب فيه نزعة علمانية واضحة لا تقبل الشك الحدود الى عملها بين كون الفرد مسيحى , وكونه مواطن بين ان الكراهن رجل دين وبين انه مواطنبين حقوقك تجاه الكنيسة وتجاه الوطن فصل واضح وشفاف وتقدر تخرج منه بنتائج كبيرة جدا رغم صغر الكتاب فى المجمل كتاب عظيم جدا انصح بيه المسلمين والمسيحين

  • Abanoub Isaac
    2018-11-06 16:49

    الكتاب قوي جداً جداً في رصد الربط بين السياسة و الكنيسة و إزاي إن أي لجوء للسياسة داخل الإطار الكنسي بيعمل مشكلة حقيقية مباشرة في علاقتنا مع المسيح و شركتنا الحية معاه مؤيد للأراء الكتاب و إن كان عندي وقفات عند حاجات معينة يمكن لأفكار معينة خاصة بإدراكي لأمور معينة بصورة معينة محتاجة مراجعة و يمكن مبتفقش في نقط بسيطة بس كمجمل عام الكتاب في منتهي القوة و محتاج يتفهم أفكاره و أهم فكرة فيه هي إن الكنيسة مينفعش يكون لها أي دور غير المناداة بالخلاص و الحب و التوبة و الوصول للمسيح و إن ما لقيصر لقيصر و ما للّٰه للّٰه و ده بيختلف عن دوري كإنسان مسيحي بيعيش في وطن و بالتالي ليّ الحق السياسي الوطني

  • Hani Samy
    2018-11-16 10:06

    "كل من ليس حُرّاً فيما يؤمن به، يتعصّب له مُضطراً. وكل مُتعصّب للدين أقرب ما يكون للخطية لأنه مسلوب الإرادة.ومن ثم فعلى الكنيسة أن تدع المُواطن المسيحي يتحرك بحُريّة في كل الاتجاهات كما يشاء وكما تُمليه عليه تربيته ونشأته وثقافته ويتحمّل هو تبعة تحركه. وتظل الكنيسة فوق كل هذه التحركات جميعاً تعمل في اختصاصها لخلاص نفسه وإهداء قدميه في طريق ملكوت الله.فلتبق الكنيسة إلى الأبد مكان انطلاق من العالم ومكان تنازل عن الذات."- الأب متى المسكين

  • Assem Elsheemy
    2018-10-29 09:48

    "اعطوا مالقيصر لقيصر ومالله لله"الكتاب بعتبر رسالة ضرورية لأي كهنوت متعفن، سواء كان هذا الكهنوت مسيحيًا أو اسلاميًا

  • Abanob Gamil wahib
    2018-10-21 12:44

    افضل كتاب ديني قرائته الاجازة دي بالكامل بيجاوب علي اسئلة كتير في علاقة الكنيسة بالدولة والمسيحي والانشطة الاجتماعية للكنيسة والتعصب والطائفية